متاعب الافريقي تتواصل مع هذا المدرب

 

كشفت صحيفة “الصباح” التونسية اليومية أن المدرب الإيطالي ماركو سيموني تقدم بشكوى للجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة اللقدم (الفيفا)، وذلك من أجل الحصول على مستحقاته المتأخرة،  والتي هي في حدود مبلغ 660.000 يورو.

وتأتي هذه الخطوة غير المتوقعة من الهداف الأسبق لميلان الإيطالي لتزيد من حجم المشاكل التي يعيشها نادي العاصمة التونسية بسبب القضايا العديدة المرفوعة ضده من قبل مدربيه ولاعبيه السابقين.

ويشكل ملف النزاعات لدى “الفيفا” صداعا لدى الإدارة الجديدة للإفريقي، باعتبارها ورثته من الهيئة قبل السابقة التي كان يرأسها سليم الرياحي.

ويتعين على بطل مسابقة كأس تونس فض هذا الملف في أسرع الأوقات، وذلك لتفادي التعرض لعقوبة خصم النقاط من لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

ومن الواضح أن الموسم الحالي سيكون صعبا للغاية على الإفريقي، في ظل ترجع النتائج على المستوى الرياضي والمشاكل الإدارية المعقدة التي يعاني منها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تنس: دجوكوفيتش ونادال يتخلفان عن بطولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الإستعراضية .

كتب أمير السعداوي   دعت منظمة العفو الدولية كل من ...