مجتمع

سيدي بوزيد…تفاصيل جديدة حول ‘جريمة الفجر’ البشعة!

كشفت مصادر مطلعة ل التونسية تفاصيل جديدة حول جريمة القتل التي جدّت بسيدي بوزيد فجر أمس الثلاثاء 27 سبتمبر 2022، وراح ضحيتها شاب توفي جراء طعنات سكين…

وتفيد ذات المصادر أن جلسة خمرية جمعت 6 شبان من أهالي المنطقة إلى ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء، وقد نشب خلاف أولي بين الضحية وشقيقين كانا معا خلال الجلسة، وقد تدخل عدد من الحاضرين ليتم فض النزاع المتعلق بخلاف سابق جدّ منذ أشهر مع أحد الشقيقين…

ورغم أن عددا من الأصدقاء حاولوا تهدئة الأمور ومنع تطورها، غير أن الخلاف سرعان ما اندلع من جديد بين أحد الشقيقين والضحية لتتطور الأمور من مشادة كلامية إلى تبادل للعنف الشديد وتوجيه لكمات إلى الضحية قبل أن يستل الجاني سكينا كان بحوزته ويوجه طعنات غادرة إلى صدر الشاب القتيل ليسقط أرضا ويغرق في دمائه…
مشهد دموي أربك جميع الحاضرين ودفعهم إلى الفرار من المكان دون أن يتمكنوا من نجدة الشاب الذي فارق الحياة على عين المكان، دون أن يتم إسعافه…
هذا وقد تحرّكت الوحدات الأمنية بالجهة على الفور وقامت بتطويق المكان وتم نقل جثمان القتيل إلى المستشفى وتعهيد إحدى فرق الحرس الوطني بمقتضى إنابة صادرة عن قاضي التحقيق للكشف عن ملابسات جريمة القتل، هذا وقد تم إيقاف 3 شبان من الحاضرين بالجلسة الخمرية ومازالت الأبحاث متواصلة في الملف..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى