فنون وتلفزة

جمعية محمد علي الحامي تنظم الدورة 29 لجامعتها الصيفية

تنظم جمعية محمد على الحامي بالتعاون مع الكنفدرالية العامة التونسية للشغل و الحركة الإجتماعية المواطنية الدورة 29 لجامعتها الصيفية أيام 2و3 و4 سبتمبر 2022 بأحد النزل بالعاصمة، تحت عنوان:”مستقبل الانتقال الديمقراطي بتونس: تقييم مسار 12 سنة واقتراح بدائل”، لتكون الجلسة الافتتاحية يوم الجمعة 2 سبتمبر 2022 على الساعة الثالثة بعد الزوال.
وتمثل الدورة 29 للجامعة الصيفية لهذه السنة منعرجا هاما في حياة مؤسسة محمد على الحامى تتويجا لثلاثين سنة من الإنتاج الفكري المستقل اتسم بتقديم مفاهيم مبدعة لاسيما في علاقة بثورة 14 جانفي 2011 والانتقال الديمقراطي بوعودها ورهاناتها وكذلك بتحدياتها وخيباتها وانحرافاتها.
يكمن رهان الجامعة الصيفية هذه السنة في التساؤل حول مآل التحول الديمقراطي بعد اثنتي عشرة سنة، بأبعاده المختلفة: المفاهيمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والمؤسسية، ومواصلة التفكير في المكاسب والمنزلقات:
* مع التركيز على السياق التونسي الجديد بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية لسنة 2019،وتأثيرها على حدث 25 جويلية 2021 وعلى خصائص النظام السياسي الجديد في تونس.
* اقتراح خطة عمل عاجلة اقتصادية واجتماعية وتكنولوجية لإنقاذ البلاد ولمواجهة الأزمة العميقة غير المسبوقة والمتعددة الجوانب، حيث غيب فيها البعد الاقتصادي خلال العشرية الأخيرة، وفي هذا الإطار سيقع تقديم حوصلة حول نتائج القمة الإفريقية اليابانية المنعقدة بتونس يومي 27 و28 أوت 2022، ويتضمن برنامج الجامعة الصيفية 3 محاور، سياق ومسار الانتقال الديمقراطي بتونس، الحصيلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتكنولوجية للانتقال، اقتراح خطة اقتصادية واجتماعية وتكنولوجية عاجلة للإنقاذ في إطار إعادة التموقع في التقسيم العالمي الجديد للعمل القائم على اقتصاد المعرفة.
يشارك في أشغال الجامعة الصيفية فاعلون اجتماعيون وعدد هام من كبار الباحثين والمثقفين من اختصاصات متنوعة، أمثال الأساتذة : محمد الهادي زعيم والهاشمي علية وعبد الحميد هنية وأحمد ونيس، وسمير المؤدب وامحمد على الحلواني وأحمد العزعوزي وحاتم بن مراد ومعز العلج وبيار قالون ومحمد صالح الجنادي وصالح الخناشي…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى