مجتمع

قابس:اعترافات صادمة للمرأة “المفقودة” بعد العثور عليها في سيدي بوزيد

التونسية
أفاد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بقابس محمد الكراي الثلاثاء 11 جانفي، بأن المرأة التي اختفت في ظروف غامضة بولاية قابس وتم العثور عليها اليوم في سيدي بوزيد، اعترفت بأن الحادثة كانت من نسج خيالها ولا وجود لعملية اختطاف أو اغتصاب على حد قولها.
وأشار الكراي في تصريح إعلامي إلى أن الأعوان الذين تولوا عملية البحث تفطنوا إلى معطيات مهمة في سير القضية وهي أن المرأة قبل عملية الاختطاف كانت ترتدي حذاء ذو كعب عالي لكنها اليوم أثناء العثور عليها كانت ترتدي حذاء رياضيا وكانت في حالة نفسية عادية ولا تظهر عليها علامات الإعياء وهو ما جعل الأعوان يشكون في أمرها.

وأضاف أن المرأة لم توضح الأسباب التي دفعتها للإيهام بهذه الحادثة، مشيرا إلى أنه تم فتح قضية بشأنها حول “الإيهام بجريمة” وسيتم إحالتها غدا على أنظار النيابة العمومية في حالة تقديم.

وتابع بأنه في صورة ما استوجب الأمر إحالتها على طبيب نفسي فسيتم ذلك غدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى