فنون وتلفزة

انفصال تامر حسني وبسمة… حقيقة أم دعاية ؟

علّق الكاتب والصحفي جمال عبد النّاصر، في مداخلة هاتفية في برنامج “نجوم” اليوم السبت 14 نوفمبر 2020، على خبر انفصال النجم المصري تامر حسني عن زوجته مصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل، معتبرا أنّ هذا الخبر مجرّد دعاية للترويج لألبوم تامر حسني الجديد.

وأضاف أنّ الزوجين كانت دائما ما تحدث بينهما خلافات لكن الأمر لم يصل أبدا إلى الطلاق، وأكّد أنّ هذا الخلاف هو خطة متفق عليها بينهما لتحفيز متابعيهما على الاستماع لأغاني ألبوم تامر حسني الجديد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الفنانة المغربية بسمة بوسيل نشرت مساء يوم أمس، خبر انفصالها عن النجم تامر حسني عبر “ستوري” على  حسابها بـ”انستقرام”، وأكدت فيه أنهما يحضران للطلاق، ولكن بعد دقائق قليلة قامت بحذف الـتدوينة نهائيا، ممّا دفع البعض إلى القول إن ما قامت به شكل من أشكال الدعاية لألبوم تامر الجديد خصوصا وأن بسمة ظهرت مؤخرا مع تامر أثناء احتفاله بصدور إحدى أغنيات ألبومه، ولم يظهر على الطرفين أي شكل من أشكال الانفصال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock