الوطنية

مجلس أمناء ” لوريا الدولية ” يدعو إلى تغيير منوال التنمية

 

في بلاغ صادر اليوم الاثنين 08 جوان 2020، دعا مجلس أمناء منظمة المؤسسات العربية للإستثمار و التعاون الدولي ” لوريا الدولية” الطبقة السياسية و المجتمع المدني إلى المحافظة على الثروة الفلاحية والغابية .

فمنذ بداية جائحة كورونا ، تتعرض الغابات التونسية إلى هجمة شرسة و أعمال تخريب بالوسط الغابي و اعتداءات شملت عمليّات قطع الأشجار لإنتاج الفحم و تجريف مساحات واسعة للبناء بالوسط الغابي إضافة إلى عمليات الحرق و الصيد و الرّعي الجائرين .

لذلك تدعو” لوريا الدولية” لاتخاذ المزيد من الإجراءات العملية لحماية الاقاليم الغابية ضد كل أشكال التّعدي و التّصدّي لكل أشكال الهرسلة التي يشهدها القطاع الفلاحي الذي لعب دورا محوريا في ازمة الكورونا وتجنيب بلادنا ازمة غذائية.

و تقترح “لوريا الدولية” على الحكومة و وزارة الفلاحة إطلاق حملة تشجير سنوية تحت عنوان ” لكلّ تونسي شجرة” في محاولة لزيادة الرقعة الغابية و المحافظة على التوازن الايكولوجي المهدد بالاختلال بسبب تمدد الصحراء، و انحصار الغطاء الغابي تحت تأثير الحرائق والتجريف والقطع، إلى جانب التغيرات المناخية والجفاف و الأمراض النباتية.

كما تؤكد “لوريا الدولية”على أنّ الحلّ الجذري للأزمة الاجتماعية يتمثل في تغيير منوال التنمية و تغيير العملة تجنّبا لتهريب الأموال و تبييضها، بما يساهم في إيجاد حلول إجتماعية تساهم في الحدّ من الفقر و البطالة و التهميش و تساعد على اكتمال البناء الإجتماعي السّليم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock