الوطنية

كانوا يرافقون مصابا بالكورونا: وضع 254 مسافرا في الحجر الصحي

أعلن وزير الصحة عبد اللطيف المكي في مؤتمر صحفي ثبوت أول حالة إصابة بفيروس كورونا لكهل يتجاوز عمره 40 عاما لا يعاني من أي أمراض وعاد في 27 من فيفري من ايطاليا في رحلة بحرية، قام بشكل طوعي باستدعاء الـSAMU  الرقم الأخضر 80101919  بعدما شعر بارتفاع في حرارة جسمه مضيفا بأن المصاب سافر إلى ايطاليا في ال18 من فيفري إلى إحدى المناطق الموبوءة والمغلقة في إطار حجر صحي و عاد يوم 27 من فيفري.
وحسب وزير الصحة عبد اللطيف المكي، فإن الباخرة التي قدم على متنها المصاب من ايطاليا كان على متنها 254 مسافرا، تم وضعهم جميعا  في الحجر الصحي الذاتي بالإضافة إلى وضع  أقارب المصاب و المحيطين به في الحجر.
وأكد مدير الصحة الأساسية شكرى حمودة أن الكشف عن حالة أوّل مصاب بالكورونا في تونس تمت بعد القيام بـ100 تحليل للتأكد من ذلك موضحا أن هذا الفيروس هو عبارة عن أنفلونزا و 90 بالمائة من المصابين لا يتم إيوائهم بالمستشفي ولا يتم إيواء سوى من يعانون من أمراض أخرى مزمنة  وضيق تنفس ويتم معالجتهم عن طريق أدوية مضادة للالتهاب.
كما أكد حمودة في مؤتمر صحفي أن العلماء بصدد القيام بتجارب ضيّقة لدواء ناجع مضاد للإلتهاب وقامت تونس بتخزين  كميات كبيرة وكافية من هذا الدواء مطمئنا المواطنين بأن 90 بالمائة من المرضي يُشفون تماما من الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى