الوطنية

أدى الى اتلاف المشمش : قرار أصدره وزير التجارة يتسبّب في اغراق الفلاح وضرب الانتاج

أكد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، قريش بلغيث، اليوم الخميس أنه سيتمّ اليوم اتلاف أكثر من 6 أطنان من المشمش من طرف المصالح الصحية.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع “صباح الورد” على الجوهرة أف أم” أن القيروان تنتج لوحدها نحو 45 % من المشمش، وكان موسم هذا العام جيدا جدا الا أنه لم يتم التخطيط مسبقا لانجاح عملية ترويج هذا المنتوج المتوفر بكميات كبيرة.
وأوضح أنه يتم عادة اخضاع الفلاح الى ترخيص مسبق للتصدير من طرف وزارة التجارة وهو اجراء لا يقدر عليه صغار الفلاحين الذين يلجأون لترويج منتجاتهم بالسّوق اللّيبية بالخصوص بالإضافة إلى السوق الجزائرية إلا أن وزارة التجارة اغلقت هذا الباب وفرضت الترخيص المسبق مما أسفر عنه تراكم هذه البضاعة التي استوجب اتلافها في ظل انتاج وفير دون القدرة على ترويجه مشيرا إلى أن السوق المحلية غير قادرة على استيعاب الكميات الكبيرة من المشمش.
وتابع أن الكيلوغرام من المشمش انهار إلى سعر 200 مليم عند الانتاج ولم يتمكن الفلاح رغم ذلك من ترويجه حتى لفائدة قطاع التحويل. مشيرا إلى أن تكلفة الانتاج تقدر بنحو 700 مليم.
واستنكر عدم تجاوب وزير التجارة مع مطالب الفلاحين لفتح باب التصدير للفلاحين و”اغراق الفلاحين وضرب منظومة الانتاج”، وفق تعبيره، معربا عن أمله في تراجع الوزير عن هذا القرار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock