الرئيسية / الوطنية / الندوة الوطنية للحد من المخاطر في إدارة الإدمان ومواجهة السياق السياسي والقانون القمعي

الندوة الوطنية للحد من المخاطر في إدارة الإدمان ومواجهة السياق السياسي والقانون القمعي

بفضل شراكة تواصلت لسنين، قامت الجمعية التونسية لمقاومة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، تونس رفقة شريكتها الجمعية التونسية لطب الإدمان بوضع إستراتيجيةِ تكفلٍ لفائدة متعاطي المخدرات في تونس من جهة وكذلك إحداث آليات بغاية تعزيز المكاسب من حيث الإدمان ومختلف الأدوات العلاجية المرتبطة به.

في مواجهة السياق السياسي والقانوني القمعي، حيث لا يزال استهلاك المخدرات عملا إجراميا، لذلك ساعدت هذه الشراكة على رفع المحرمات على المخدرات ومستخدميها وجعلت ذلك ممكنا، وذلك بفضل ضغوط المجتمع لتغيير الأشياء وجعلها تشريعات أكثر مرونة وأكثر احتراما للناس.

في هذا الإطار ساهمت الشراكة المذكورة في رفع الحجر الأخلاقي على مسألة المخدرات كموضوع مسكوت عنه إضافة إلى دعم حقوق المستهلكين وهو ما أدى إلى تكملة مختلف المجهودات المبذولة من طرف مكونات المجتمع المدني التي نتج عنها إصلاح تشريعي أكثر مرونة. استكمالا لشراكتهما البناءة تنظم الجمعية التونسية لمقاومة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، تونس والجمعية التونسية لطب الإدمان ندوة وطنية حول تقليص المخاطر في إدارة الإدمان وذلك بغاية تحسيس مختلف الأطراف المعنية من منظمات حكومية وغير حكومية.

تهدف هذه الندوة إلى تحسيس أصحاب القرار بأهمية وضع برامج علاجية، تكفل الرعاية والإدماج لمتعاطي المخدرات بصفة عامة ومستهلكي المخدرات عن طريق الحقن بصفة خاصة، وذلك بناء على أحدث المعطيات العلمية القائمة على مختلف المعايير الدولية في هذا الإطار.

 

كما تسعى هذه الندوة إلى المناصرة والضغط حذو أصحاب القرار بغاية تبني سياسة وطنية تدعم الوقاية والمقاربة العلاجية وفق إستراتيجية التقليص من المخاطر.

عن attounisia

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لسعد اليعقوبي يهدد بسنة بيضاء /التفاصيل

قال الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي الأسعد اليعقوبي اليوم بالمهدية، إن ...