الرئيسية / حكايات الناس / القيروان: أم وبناتها يلجأن إلى مأوى فرارا من جحيم الزوج

القيروان: أم وبناتها يلجأن إلى مأوى فرارا من جحيم الزوج

لم يكتف هذا الأب بقطع إبنته عن الدراسة في سن مبكر حتى ترعى الأغنام، ليحاول فيما بعد تزويجها غصبا في سن الـ 16 سنة لرجل يفوقها بسنوات.. وفي مرة ثانية هددها بالقتل حتى تتزوج كهلا في الخمسين.. بل وصل به الأمر حد عدم تسجيل طفلته ذات الـ5 سنوات في الحالة المدنية، حتى يعطيها لأحد أقاربه مقابل قطعة أرض..
”مروى” هي الإبنة الكبرى، روت في مداخلتها على موجات موزاييك، كيف فرّت صحبة والدها وأختها الصغرى إلى مركز لإيواء النساء ضحايا العنف في القيروان، بعد أن إعتدى الأب عليها وعلى والدتها بالعنف الشديد وهددهما بالقتل. وقد لجأت الأم وإبنتاها إلى السلطات الأمنية ليتم توجيههن إلى المركز المذكور، في إنتظار إيجاد حلّ ومأوى آمن لهن.
وقال مروى ”حاولت الإنتحار 3 مرات.. كنا نعيش في جحيم واليوم حياتنا مهددة”.

عن attounisia

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصة تلميذة ذهبت لمدرسة قرآنية فتزوجت بمتشدد يكبرها بـ12 سنة ثم سفرّها الى داعش!

جلبت أول أمس الوحدات الامنية الى الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة ...

%d مدونون معجبون بهذه: