فنون وتلفزة

بوبكر بن عكاشة : لن تنفعكم صانعات الأنستغرام يوم لا ينفع الندم

قال الصحفي، بوبكر بن عكاشة، في تعليقه على ما تمر به بعض المؤسسات الإعلامية من أزمة مالية خانقة ”لن تنفعكم صانعات الأنستغرام يوم لا ينفع الندم ”.
و أضاف بوبكر في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك “وسائل الإعلام تمر بعاصفة قد لا تترك الا القليل منها قيد الحياة .
البعض منها اليوم في حالة موت سريري يرفض لفظ أنفاسه الاخيرة ، متمسكة بالحياة ، مدد الله في أنفاسها ..و لكنها ستموت .
البعض الاخر استفحل “ضعف المداخيل” في جسده.. لن ينجو الا بمعجزة …
السؤال: كيف وصلت المؤسسات الاعلامية الى هذه الوضعية ؟
الإجابة عن هكذا سؤال تتطلب نقاشا مطولا و فهما لطبيعة الوضع الاقتصادي أساسا، كم نحتاج من مؤسسة إعلامية مرئية و مسموعة و مكتوبة ورقية و الكترونية ؟
هل حان الوقت لمراجعة القوانين ؟ هل يجب إنقاذها ، او تركها تواجه مصيرها ؟ هل وجب على أصحاب المؤسسات الاعلامية “الكبرى” التفكير في تنويع مصادر دخلها من خلال التركيز أكثر على منصات إلكترونية و صنع مضمون يمكن أن يمنحها فرصة استقطاب جمهور عربي و لما لا عالمي ؟ كيف يمكن مراجعة العلاقة مع المستشهرين و الحد من سلطة “الوسطاء”؟ ماذا ربح “الوسطاء” بين المستشهر و وسائل الاعلام من تدمير وسائل إعلام عديدة ؟ و أسئلة أخرى كثيرة تهم مباشرة أهل المهنة …. في النهاية: لن تنفعكم صانعات الانستقرام يوم لا ينفع الندم .”
يذكر أن الصحفيين و العاملين ، بإذاعة شمس أف أم، في اضراب منذ شهرين و لم يتحصلوا على مستحقاتهم، كما تم يوم أمس إيقاف البث على راديو إي ف أم و قناة تونسنا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى