مجتمع

في الضاحية الشمالية:سلبها… ثم إغتصبها … ثم قتلها

اهتزت الضاحية الشمالية على وقع جريمة قتل شنيعة راحت ضحيتها فتاة في مقتبل العمر وذلك طعنا بالة حادة على اثر عملية “براكاج” واغتصاب تعرضت لها.
ووفق ما توفر من معطيات بخصوص الواقعة من مصادر امنية بالجهة فان حيثياتها تفيد بأن الضحية تعرضت لعملية “براكاج” من قبل احد المنحرفين الذي لم يكتف بذلك بل قام على اثرها باغتصابها ثم ولاخفاء جريمته قام بقتلها طعنا بواسطة آلة حادة ورميها باحدى الغابات بحدائق قرطاج. و باشـعـار الوحدات الأمنيـة بالجهة تم إيلاء الموضوع الأولويـة القصوى من قبل إطـارات وأعوان منطقة الامن الوطني بحدائـق قرطاج وبعد اجراء الأبحاث والتحريات اللازمة تم حصر الشبهة في احد المنحرفين وبمراجعة النيابة العمومية ونصب كمين محكم له تم القبض على القاتل والذي تبين أنه أصيل جهة القيروان ومن ذوي السوابق العدلية.
وبمزيـد التـحـري معه و تضييق الخناق عليـه خاصة بعد العثور بحوزته على الهاتف الجـوال الخاص بالهالكة والذي استعمله بان وضع فيه شريحة خاصة بـه إنهار و إعترف بقيامه بإستعمال سلاح أبيض لعملية “براكاج” للضحية ليتولى في ما بعد إغتصابها وقتلها؛ وفي انتظار استكمال بقية الإجراءات فـي شـــانـه لاحالته على القضـاء فقد تم باذن قضائي الاحتفاظ به .
المصدر:جريدة المجهر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى