مجتمع

الاطاحة بشبكة هجرة سرية عبر ‘خط صربيا’…واعترافات فتاة تكشف الخفايا

أكدت مصادر مطلعة أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس أذنت لأعوان احدى فرق الحرس الوطني بالاحتفاظ بـ فتاتين وشاب يُشتبه في إدارتهم لشبكة هجرة عبر خط تونس ـ تركيا ـ صربيا…
معلومات وإعلانات
وتشير المعطيات المتوفرة في الملف أن معلومة وردت على اعوان فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني ببن عروس مفادها تعمد فتاة نشر اعلانات عبر موقع فيسبوك تعرض من خلالها تمكين الراغبين في دخول الفضاء الأوروبي من تنظيم عمليات هجرة غير نظامية الى صربيا عبر تركيا مقابل مبالغ مالية تصل الى 20 ألف دينار.

فتاة تتحرّك بسرية تامة
ليتم الانطلاق في الأبحاث وتم على إثرها تحديد هوية الفتاة وهي من سكان وسط العاصمة ووضعها تحت المراقبة، مما مكّن من الكشف عن تورطها صحبة فتاة وشاب في تنظيم عمليات هجرة غير نظامية الى أوروبا بمساعدة شخص رابع مقيم بتركيا…
وبتنسيق مع النيابة العمومية أمكن إلقاء القبض على المظنون فيهم الثلاثة وحجز مبالغ مالية هامة بحوزتهم متأتية من تنظيم عمليات هجرة غير نظامية..

هذا وقد اعترفت الفتاة أثناء التحقيقات المجراة معها أنها تدير الشبكة بطريقة سرية مما مكنّها من إنجاز عشرات العمليات وإيصال أشخاص إلى فضاء الاتحاد الأوروبي عبر تركيا ثم صربيا قبل التسلل إلى دول الاتحاد الاوروبي…
وأشارت المشتبه بها إلى أن العمليات كانت تُنظم بطريقة سرية وتبلغ تكاليف السفر والوصول إلى أوروبا إلى أكثر من 20 ألف دينار للشخص الواحد…وأوضحت أن لها عمليات جديدة كانت قيد الإعداد قبل أن يتم الإطاحة بها وإيقافها من قبل أعوان الحرس الوطني..
هذا وقد تقرر الاحتفاظ بالمظنون فيهم الثلاثة على ذمة البحث في انتظار استكمال التحقيقات قبل إحالتهم على القضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى