فنون وتلفزة

بعد مرورها في فكرة سامي الفهري : تضامن واسع مع الاعلامية بية الزردي

لاقى مرور الاعلامية بية الزردي في سهرة السبت مع الهادي زعيم في فكرة سامي الفهري تضامنا واسعا من قبل شريحة واسعة من المتابعين بعد ” التهجم ” الصادر عن الباباراتزي في فقرته حينما وصفها بمريضة ” عقدة الامومة ” … و اثار تدخل صاحب القناع استهجان العديد من طيف النساء اللاتي يعشن حالة عقم و حرمن من نعمة الامومة …
و تضامن المتابعون مع بية الزردي يعد سابقة من نوعها على اعتبار ان الاعلامية غالبا ما تثير الكثير من الجدل من خلال تصريحاتها اللاذعة او نقدها الموجع خاصة لاهل الفنّان … و اثار تصريح بية الزردي الكثير من شعور التعاطف مع الحالة على نظرا لما يمثله موضوع الامومة من اهمية عند كل امرأة . و جاء تصريح بية كما يلي :” وقتلي عرفت الي مانجمش نجيب صغار… ضعفت لأقصى درجة و خممت حتى في الإنتحار و كل حد ربي حرموا من حاجة في الدنيا هذي … التلفزة كانت هدف من أهدافي لكن موش حلمتي الكبرى… حلمتي كانت العائلة و سلمت في كل شي لتحقيقها و رضيت بالقليل… مشيت لطبيب قالي إنساه الموضوع هذا … نهارتها نسوق في الكرهبة و نبكي و الناس يقولولي آقف… وقفت حذا واد و قلت خلي الكرهبة تطيح … و نقول شنية حياتي و علاش عايشة… وقتلي خرجت مالطبيب نصيح بصوت عالي … و لليوم نقول ان شاء الله ربي مايحرم حد مالإحساس هذا… ربي يسامحني… تمنيت ربي يهزني موش ننتحر… خاتر زواجي انهار و حياتي و الدنيا ظلامت … هذاكا علاش وليت نتفهم أي بنية تحب تعرس وتجيب صغير…”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى