فنون وتلفزة

يوم افتتاحي ناجح للدورة السابعة لمهرجان القيروان الدولي للإبداع العربي

بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ومندوبيتها الجهوية بالقيروان والولاية، وبتدبير من الجمعية العربية للإبداع والتجديد الثقافي، تحتضن عاصمة الأغالبة هذه الأيام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان القيروان الدولي للإبداع العربي وذلك تحت شعار “جدلية الرؤية الشعرية بين الأثر والتميز”.
وقد عرف اليوم الأول لهذه التظاهرة تميزا ونجاحا كبيرين، حيث تم افتتاح المهرجان بنزل الإقامة بعرض موسيقي شعبي قيرواني، تلاه عرض للباس التقليدي الذي يجسد الروح القيروانية العتيقة والذي قدمته جمعية “القيروان مدينتي” وكان ذلك بإشراف الأستاذ محمد الهادي رماح، وهي فقرة نالت استحسان الضيوف العرب الذين يساهمون في تأثيث فقرات هذه الدورة التي تم افتتاحها رسميا بكلمة رئيسة الجمعية ومديرة المهرجان الشاعرة حياة اليعقوبي، تلتها كلمتان لكل من المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالقيروان والمعتمد الأول للولاية، ليتم إثر ذلك متابعة عرض موسيقي طربي بقيادة الأستاذ الموسيقي أنيس اللجمي، انطلقت بعده أمسية شعرية موسيقية راوحت بين الموسيقى وبين الشعر في قصائد لعدد من الشعراء الضيوف العرب، وبمشاركة غنائية للفنان الشاب ريان لوصيفي.
وفي ذات اليوم، وبالمركب الثقافي “أسد بن الفرات” تم عرض مسرحية “تحت خط الحياة” لمركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين تلاها عرض لمجموعة كركوك للفنون الشعبية الوطنية بالعراق ليتحول الجميع إلى نزل الإقامة أين انتظمت سهرة شعرية أثثها بعض الشعراء التونسيين والعرب، قبل أن يسدل الستار على فعاليات اليوم الأول للدورة، وهو يوم استطاع أن يحقق نجاحا كبيرا على جميع المستويات.
هذا ونؤكد أننا سنعود إلى ذات التظاهرة لنشمل بقية فقراته بالتغطية.

عادل الهمامي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى