فنون وتلفزة

الدورة الثالثة لأيام قرطاج لفن العرائس “الماريونات” تبعث الحياة

لم يمنع الغيث النافع مساء السبت 19 مارس 2022 عشاق فن العرائس من حضور حفل افتتاح الدورة الثالثة لأيام قرطاج لفن العرائس تحت شعار “ماريونات” فن وحياة، والذي انطلق من شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة في اتجاه مدينة الثقافة أمنته مجموعة من الدمى العملاقة والعرائسيين على دراجات هوائية وكرنفال متكون من قطار سياحي وسيارات لنقل ضيوف المهرجان.
انطلق الافتتاح بعرض ماجورات من شارع بورقيبة وصولا إلى ساحة المسارح بمدينة الثقافة أين قدمت المجموعة عرضا ثانيا تفاعل معه الجمهور تصفيقا ورقصا قبل أن يلتحقوا بمسرح الجهات أين التئم الافتتاح الرسمي للمهرجان بكلمة مقتضبة لمديرة الدورة ومديرة المركز الوطني لفن العرائس، السيدة منية عبيد المسعدي التي أعلنت رسميا عن انطلاق الدورة الثالثة من المهرجان الدولي لفنون العرائس، بحضور سفير جمهورية مصر العربية السيد إيهاب فهيم.
قدم حفل الافتتاح كل من الممثلة المتميزة شاكرة رماح والمكلف بالبرمجة صبري عبد اللاوي، وكانت البداية مع أطفال يرتدون أزياء المؤسسة العسكرية قدموا النشيد الوطني التونسي على الركح في مشهد مؤثر تفاعل معه الجمهور، ثم انطلقت عروض عرائسيين من بلدان مختلفة أولها ضيف شرف الدولة مصر مع وليد بدرة وعمر خلف، تلاه مقتطف من عرض الفنان الازلندي “برانت أوغرندنيك”، فعرض العرائسي الاسباني “كارلوس كانيلاس”.
تواصلت فقرات حفل الافتتاح مع العرائسي الإيطالي “تيودور بوريزوف”، والعرائسي التشيكي “بافال ترولار”، ولاقت هذه العروض التي تمثل نبذة عن الأعمال المشاركة، تفاعلا جماهيريا كبيرا تعاظم مع عرض أزياء أبطاله من العرائس يمثلون 24 ولاية عنوانه “البس تونسي” من إنتاج ورشة المركز الوطني لفن العرائس مصحوبة بموسيقى من تأليف الفنان التونسي أنيس القليبي.
اختتم حفل الافتتاح بعرض عرائس الضوء العملاقة بساحة المسارح، وقد كانت فرصة لالتقاط الصور والرقص على الأنغام المصاحبة.
وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الثالثة تشهد مشاركة 28 عرضا عرائسيا وفنيا من 18 بلدا، في العاصمة وفي الجهات إضافة إلى الورشات والندوات، كما يعرف تنظيم معرضا تجاريا للعرائس في بهو مدينة الثقافة يتضمن ايضا عرائس السكر وفخار سجنان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى