فنون وتلفزة

يوم 11 جانفي بمدينة الثقافة:نور الدين الباجي وسمية الحثروبي ونجوي بن عرفة في عرض موسيقي للأغنية السياسية “شيئان في بلدي”

 التونسية نت
“شيئان في بلدي قد خيبا املي الصدق في القول و الاخلاص في العمل”..كلمات ليست كالكلمات للشاعر المبدع الراحل منور صمادح عبر من خلالها الشاعر  ولمح وكشف عما يجيش في خاطره من الم عميق لما يحدث في وطنه .
ومن هذه المقولة الخالدة استمدت  مجموعة احلام المدينة بإدارة المنتج الثقافي عبد الله بن ميمون اسم العرض الفني المشهدي الذي يقدم لاول مرة ” يوم الثلاثاء 11 جانفي 2021 بمسرح الجهات بمدينة الثقافة  بداية من الساعة السادسة والنصف مساء.
ويشارك في هذا العرض 60  فنانا كل في مجاله في الكلمة واللحن والتوزيع والغناء ومن أجيال مختلفة وذلك حرصا من المجموعة على تحقيق التواصل الفعال وسعيا لتوفير فرصة أخرى نوعية لتلاقح التجارب
وايمانا منهم بأهمية الكلمة والاغنية السياسية الهادفة البعيدة عن الابتهال والسخرية المجانية يشارك في هذا العرض كل من الفنانين نور الدين الباجي سمية الحثروبي نجوى بن عرفة
ومجموعة احلام المدينة هي مجموعة موسيقية عرفت في الاوساط الفنية بجدية اختياراتها وخطها الفني الراقي تقدم الاغنية السياسية الجادة في مضمونها والدسمة في لحنها كما تطرح الاغنية الساخرة بعيدا عن التهكم المبتذل او الهزل السمج وتغني للمراة للحرية للعدالة وكل القيم الكونية وتتغنى بالحب والجمال وتدين الفساد معتبرة أن الغناء يشكل صوت النضال وهو اكثر اشكال التعبير الصوتي اقترابا من الحس الانساني واشده التصاقا بواقعه
وتعتبر الأغنية السياسي لعبت الأغنية السياسية منذ القدم دورا فعالا في تحريك المشاعر الإنسانية واستنهاضها باعتمادها الكلمة الهادفة ذات المواضيع المتعلقة بالقضايا الإنسانية والحس الإنساني والواقع السياسي والاجتماعي المعاش وكان الفنان المؤدي لهذه الاغاني صوت الحق وضمير المجتمع ورمز للنضال ضد بشاعة الاستغلال الطبقي الاجتماعي والقمع السياسي والاستنزاف الإيديولوجي
وتفضح الاغاني الساخرة لمجموعة احلام المدينة الوجه الخفي للساسة وتكشف رداءة التجميل السياسي وتسخر من مسلمات التواطؤ الاجتماعي وتوظف الرمزية في سخرية عميقة تمتزج بالخيبة من الوضع الراهن .
وعن هذا العرض يقول المنتج الثقافي عبد الله بن ميمون حول هذا العرض :
” عندما فكرنا في انتاج العرض الفني “شيئان في بلدي ” كان  هاجسنا كيف نحقق ما بداخلنا من أفكار تتقاطع مع نبض الشارع وأحاسيس الناس في عمل غنائي مشهدي يختزل زمنيا في تسعين دقيقة عبر موسيقى تلامس وجعهم وتكشف عن معاني عميقة ومؤثرة عند من يؤمن بوعي سياسي او ثقافي او اجتماعي ”
مضيفا ” نحن لم ننطلق من فراغ بل لدينا مخزون معرفي وثقافي وعاطفي ننهل منه حيث اخترنا نصوصا  شعرية شامخة حتى نعممها عبر أجنحة اغاني تساهم في نشر دلالات الحدث ..حدث يبحر بنا بين عدة أنماط موسيقة تعبر عن الروح العربية الثائرة فيتكون لدى السامع المتفرج بتجاوز الالم واستبداله بالامل
وقد اعتمدنا مجموعة من الأشعار للشاعرة راضية كامل وابو احمد وعلي سعيدان ومعز الداسي وتميم البرغةثي وبشير اللقاني واولاد احمد ورابح المجبري وسليم عبد الله واحمد فؤاد نجم وادم فتحي واحمد شوقي والشاذلي القؤرواشي ومجيد البرغوثي ونبيل مادي في توزيع لسليم عبد الله و الشاذلي الخمسي و معز الداسي و نور الدين و ميلاد ملكي و الشيخ و حمادي بن عثمان ويشارك في الغناء نور الدين الباجيو سمية الحثروبي و نجوى بن عرفة و رويدا براهمي و فاتن الشوايبي و رانية الجديدي
ويشرف على الجانب الموسيقي المستشار الموسيقي بشير الشعبوني والمايسترو المشرف العام وقائد المجموعة نزار عبد الكافي والمنسق الركحي حسن المؤذن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock