الوطنية

من بينهم أطباء..السجن في حق 10 أشخاص دلسوا شهائد استخدمت في قضايا مرور

قضت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة، بسَجن 10 أشخاص، من بينهم 3 أطباء وموظفين بإحدى البلديات لفترات تتراوح بين عام و15 عاما، وحرمانهم من الوظائف العمومية وحق الاقتراع والترشح في اي انتخابات، ومن الادلاء بشهاداتهم لدى المحاكم، وذلك على خلفية تورطهم في تدليس شهائد طبية تضمنت أضرارا وهمية استعملت في قضايا مرورية ضد إحدى شركات التأمين، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم ذات المحكمة، يسري السلطاني.

وأوضح السلطاني، لـ(وات)، أن هذه الاحكام، جاءت على خلفية ادعاءات قدمها بعض الاشخاص، توهم بتعرضهم لحادث مرور بالطريق الرابطة بين ولايتي جندوبة والكاف سنة 2019، استوجبت إجراء أبحاث ومعاينات واختبارات طبية شرعية، انجز البعض منها أحد الأطباء، يشغل حاليا مدير جهوي للصحة العمومية بسوسة وخبيرا لدى المحاكم التونسية، وقد قضت ذات الدائرة في شأنه كما في شأن طبيبة وطبيب آخرين أيضا، أحكاما بالسّجن النافذ.

وكشفت القضية، التي استغرقت أكثر من سنتين ونصف السنة من التحريات والأبحاث والاستقراءات وإيقاف 7 من المتهمين، وصولا الى استصدار احكام سجنية، عن وجود مجموعات تعمل في افتعال عدد من القضايا بلغت حد صرف تعويضات من قبل بعض شركات التأمين لفائدة أشخاص ادعوا تعرضهم لحوادث مرور، وقد أذنت ذات الدائرة الجنائية بإرجاع مبلغ مالي قدره 9.815.000 لشركة التأمين المدعى عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock