مجتمع

القيروان:تفاصيل صادمة حول حادثة اغتصاب أمني لفتاة وتعذيب شقيقتها

أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالقيروان، أمس الإثنين 6 ديسمبر 2021، بطاقة إيداع بالسجن فى حق عون حرس وطني، تورط في اغتصاب وتعذيب فتاة تبلغ من العمر 18 عاما بعد احتجازها داخل منزله.
وأكّد مصدر أمني لإذاعة شمس آف آم، أن الضحية تمكنت من الفرار بعد حوالي 9 ساعات من الاحتجاز والتعذيب مستغلة فرصة انشغال عون الحرس بمكالمة هاتفية.
أشار إلى أن تفاصيل  الحادثة تفيد بأن المعتدى كان قد خطب منذ فترة شقيقة المتضررة البالغة من العمر 21 سنة وكانت تزوره من حين لآخر فى مدينة سوسة أين كان يشتغل، وكان يختلى بها ويستهلك معها المخدرات ويقوم بتصويرها عارية.
وفي الأيام الماضية، قررت أن تنفصل عنه فهدّدها بنشر الصور ومقاطع الفيديو الموثقة لديه على مواقع التواصل الإجتماعي، فتدخلت الأخت الصغرى بالصلح بين الطرفين.
واستدرج المشتبه به الأخت الصغرى إلى بيته وأوهمها أن شقيقتها مورطة فى قضية مخدرات ودعارة وأنه على استعداد لمد يد المساعدة لها، فتحولت إلى بيته على أمل تجد معه حلا للاشكالية فقام باحتجازها وتعذيبها انتقاما من أختها حيث أقدم على تصويرها وتعذيبها بطريقة وحشية باقتلاع أظافرها وحرق أماكن من جسمها بالسجائر وبالماء الساخن.
يذكر أن أعوان الفرقة المختصة فى جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمعتمدية بوحجلة، قد حجزت لدى العون الموقوف كمية من المخدرات وهاتفه الجوال الذي تضمن صور ومقاطع فيديو للأختين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى