الوطنية

نظمتها بلدية رواد والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بادرة من أجل لم الشمل

افتتحت أمس الخميس بلدية رواد بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة والمعهد العربي لحقوق الإنسان، مكتب توجيه وإرشاد لفائدة اللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين والمهاجرين التونسيين العائدين ضمن فضاء المواطن بالدائرة البلدية الغزالة التابع للبلدية.
ويعتبر “مكتب شمل” من المبادرات الرائدة في تونس وشمال أفريقيا وسيركز نشاطها على استقبال وإحالة الأشخاص الخاضعين لولاية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة والتونسيين العائدين من المهجر إلى مختلف الخدمات البلدية وكذلك الخدمات العمومية التي تقدمها المؤسسات الحكومية على مستوى محلي والى المنظمات غير الحكومية والجمعيات العاملة بالمجال.

وتؤدي المدن والبلديات دورا متزايدا الأهمية في حماية اللاجئين والمهاجرين وتعزيز ظروف إدماجهم الاجتماعي والاقتصادي، وغالبا ما تكون نقطة الاتصال الأولى مع مجموعات اللاجئين والمهاجرين والتونسيين العائدين.ويندرج هذا التمشي في إطار تعزيز الشراكة بين السلطات المحلية والمؤسسات الحكومية من جهة، ومع منظمات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني من جهة أخرى، من أجل إيجاد آليات فعالة لتوسيع نطاق الحماية ولتمكين الفئات المستضعفة من الوصول إلى الخدمات في البلاد التونسية.
وقد افتتح فضاء المواطن أبوابه بحفل تدشين في الغرض من طرف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات الشريكة وشكرت بالمناسبة مجموعة المانحين على مساهماتهم السخية وخصت بالذكر لا الحصر الوكالة النمساوية للتنمية وأمانة الدولة السويسرية للهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock