فنون وتلفزة

سمير الوافي يرد على مريم الدباغ

كتب سمير الوافي
ليس كل من يشتمني يستحق ردي وإهتمامي أو حتى إحساسي بوجوده…آسف جدا لفيراجات وهواة الكلاشات المتبادلة المنحطة الذين إنتظروا ردي…ليس هناك أسهل من تبادل القصف بأسلحة أثقل ضد من داره من زجاج وفضائحه مادة مسلية ومثيرة وعاره على كل لسان…لكن الصمت إحتقار وتجاهل وترفع وهو أرقى رد على كل حثالة يعرف كل الناس قذارة حياته وراء البهرج المزيف…مهما تصنع ما ليس فيه وما لا يملك…فاللمعان والبريق يخفي تحته سلعة رخيصة ونفسا محطمة ومسلّعة ومسعّرة في سوق العار…وكرامة مستباحة ومنتهكة ورخيصة…مهما تفاخر بما يلبس وما يملك وما يشتري من غالي…فالعار أنه أرخص مما يرتديه ويملكه…!!!

وصمتي لا يعني تساهلي مع الثلب وتعايشي مع القذف العلني…من يرتكب ذلك يتحمل مسؤوليته أمام القضاء…والقانون يتكفل به…

لذلك ودون ضوضاء ولا كلام…تمت معاينة الفيديو الذي يثبت الثلب والقذف العلني عن طريق عدل منفذ…وتم رفع قضية من طرف محام ضد من ارتكب ذلك…وردي الوحيد سيكون بالقانون فقط…وأنا أعلن عن ذلك اليوم فقط بعد أن تكفل به القضاء وأصبح للقضية عدد وملف…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock