فنون وتلفزة

عمل متواصل و دؤوب لمركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي و دوره الفعال في تظاهرة الورشة الفنية لصناعة الافلام القصيرة حكايات عرائس بتقنية الستوب موشن و كروما كاي

في سابقة من نوعها و سعيا الى إحداث أشكال جديدة لدعم الانتاجات المسرحية العرائسية و استنباط مسالك جديدة لترويجها بتونس و بالخارج و تكريس مفهوم الصناعات الابداعية و الثقافية خاصة المتعلقة بفن العرائس و التي تلعب فيها الفضاءات الرقمية دورا فعالا
و هذا ما اتجه اليه هذه المرة مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي و في اطار العمل على مرافقة المؤسسات الناشئة و حاملي المشاريع الثقافية الرقمية و تشجيعهم على الاهتمام بمثل هذه المشاريع ذات القيمة المضافة
آنتظمت ورشة صناعة أفلام بتقنية ستوب موشن و كروما كاي حكايات عرائس من 16 مارس الى موفى شهر جوان
بمشاركة 16 طالب من خرجي الفنون الجميلة و التصميم و فنون درامية بتقنيات سمعية بصرية
و يهدف تنظيم هذه الورشة الى فتح آفاق جديدة للعرائسين بأستعمال التقنيات الحديثة و جمع اختصاصات فنية جديدة لتطوير المشهد العرائسي و ابتكار محامل جديدة كما هو الشأن بالنسبة للمختصين في المجال السمعي البصري
فقام مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي في إطار اتفاقية الشراكة بينه و بين المركز الوطني لفن العرائس و بمناسبة مهرجان الملتقى الوطني لفنون العرائس الذي ينظمه المركز الوطني لفن العرائس بتنظيم هذه الورشات و تأطير المشاركين
و بالفعل تم انتاج خمسة افلام متميزة من قبل الطلبة و المشاركين بعد تنظيم الورشات الافتراضية وورشات حول تحويل الافكار الى سيناريوات و تاطيرهم في التصوير الفوتوغرافي و تدريبهم على استخدام الكاميرا و الاضاءة و تصميم الديكور و حتى المونتاج باشراف العديد من المسرحيين و المؤطرين و الاساتذة المختصين
و في اواخر شهر جوان سيتحصل المشاركون على جوائز قيمة لأحسن عمل متكامل و جوائز تشجيعية و ذلك بعد قرار لجنة التحكيم المتكونة من أساتذة و مسرحيين و مخرجين سينيمائيين و خبراء في صناعة الافلام.
تعتبر هذه التظاهرة بادرة أولى من نوعها في صناعة أفلام حيث تم الاتفاق بين المركزين على تخصيص مهرجان للافلام العرائس مستقبلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock