متفرقات

من مآسي كورونا: مسنة تعود إلى الحياة لحظات قبل حرقها

عادت امرأة هندية مسنة تدعى شاكونتالا جايكواد 76 عاما، للحياة قبل ثوان من حرق جثمانها، بعد أن اعتبرها أقاربها ميتة بسبب إصابتها بفيروس كورونا، حيث فتحت عينيها بشكل غير متوقع.
وخضعت جايكواد من مدينة براماتي الهندية للعلاج في العزل المنزلي، لكن في 10 ماي الجاري تدهورت حالتها، وقررت الأسرة نقلها إلى مستشفى واقعة في مدينة باراماتي بولاية ماهاراشترا الهندية، لكنهم لم يتمكنوا من تأمين سرير لها لأن جميع الأجنحة كانت ممتلئة بالمرضى بسبب تفشى الوباء فى البلاد.
وفي طريقها لمستشفى آخر فقدت الوعي واعتقد أقاربها أنها توفيت وبدأوا يستعدون لحرق جثتها، وقبل لحظات من إشعال النيران، استيقظت المسنة المريضة في جنازتها وهي في حالة ذعر وبكاء هستيري، ثم أعيدت المرأة إلى المستشفى مرة أخرى.
يذكر أن حادثة مماثلة وقعت فى الهند خريف عام 2019 عندما استيقظ رجل بالغ من العمر 55 عاما أثناء جنازته، وهز الرجل الميت رأسه، الأمر الذى أدى في البداية إلى الرعب الشديد بين أقاربه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock