الوطنية

تأجيل أو عدم صرف أجور الوظيفة العمومية..أمر وارد

أكد خبراء اقتصاد، أن الخزينة العامة تشهد عجزا هاما نظرا لنقص موارد الدولة وتوقف مداخيلها نظرا لإضراب القباضات المالية الذي انطلق منذ 26 أفريل الماضي.
وتبعا لذلك، فمن المتوقع أن يشهد صرف أجور الوظيفة العمومية لشهر ماي تأخيرا، وتوقع خبراء أن سيناريو عجز تونس عن سداد الأجور ”وارد جدا في ظل تراجع مداخيل الدولة”.
وفي تدوينة له، أكد حسن الزرقوني مدير عام مؤسسة ”سيغما كونساي” لسبر الآراء، أن خزينة الدولة لا تتوفر سوى على 960 مليون دينار مقابل 1660 مليون دينار قيمة الأجور. وكتب ”لا يجب التفاجؤ من عدم القدرة على صرف أجور الموظفين والمتقاعدين، وتمكين المزودين من مستحقاتهم..”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock