فنون وتلفزة

الدورة الخامسة لمهرجان ” ليالي الصالحية ” تراثنا على الخط…أساس حاضرنا  

“تراثنا ، أساس حاضرنا” ، هذا هو شعار الدورة الخامسة لمهرجان ليالي الصالحية الذي ينعقد من 5 إلى 7 ماي 2021 بدعم من وزارة الشؤون الثقافية . وقد ارتأى المشرفون عليه بإدارة الفنان هشام درويش أن يكون منسجما مع روح شهر التراث في دورته 30 تحت شعار”تراثنا….راسمالنا”،وكذلك مع احياء ليالي شهر رمضان المعظم في نصفه الثاني ، ومراعيا لوباء كوفيد ومتطلباته الوقائية ،  من حيث التباعد على وجه الخصوص حيث يغيب عنه الجمهور عن كثب ، و سيتابعه الجمهور العريض عن طريق البث الفوري عبر الصفحة الرسمية للمركز الوطني للاتصال الثقافي.
عدد عروض المهرجان ثلاثة ، تجمع عصارة تجارب تراثية :
5 ماي 2021 : التاسعة ليلا : عرض فرجوي السطمبالي بقيادة الفنان رياض الزاوش
6 ماي 2021 التاسعة ليلا : عرض موسيقي تراثي بعنوان “طروق” يقيادة الفنان ابراهيم بهلول 
7 ماي 2021 التاسعة ليلا : سهرة الحكواتي وتتضمن عرض ” الفزعة طلت ” بقيادة الفنان المسرحي والحكواتي العروسي الزبيدي ، تتخللها حكايات شعبية يقدمها   الحكواتي الاستاذ يوسف البقلوطي ومشاركة شرفية للحكواتي هشام درويش .
لمحة عن عرض السطمبالي
القناوة في المغرب والديوان في الجزائر . والسطمبالي في تونس  ولعل أهم من حمل لواء هذا اللون الفني ، اسطمبالي علي لسمر بقيادة رياض الزاوش ، وهي  فرقة تعمل على الحفر في لون فريد ومتميز له خصوصياته . آلات متنوعة وفريدة ورقصات مبتكرة ومتوارثة ، إفريقية يتصدرها القمبري . خمس لوحات وخمسة عازفين وثلاث رقصات تمتد على خمس وسبعين دقيقة .
لمحة عن عرض “الفزعة طلت “:
“الفزعة طلت ” عرض الفرجوي للفنان الحكواتي العروسي الزبيدي ، يرافقه محمد الشابي بآلة القصبة ومحمد علي الشواشي عازف ايقاع . هو عرض حكائي غنائي فرجوي من التراث التونسي ، تعتمد نصوصه على أغان غير متداولة من الموروث الشفوي والمنتقى من أفواه رجال ونساء التقاهم الزبيدي في مجاهل الصحراء التونسية بعد عناء تواصل سنة ونصف السنة . استمع العروسي الزبيدي الى ترانيمهم التي وثقت كل مجالات الحياة من فرحة وحزن ، كان صدقهم يأسره وهم يغنون عصارة حكايات حقيقية  . وحرصا من العروسي الزبيدي على التأقلم لم  يدنس ما دون ، بل تركه على سجيته محتفظا بحرارته كمادة خام بعيدا عن  بدعة التهذيب . الفزعة هي خلاصة توجت وفق رؤية إخراجية زاوجت بين المنطوق المغنى والمرئي المشاهد  وفق بين الأمس واليوم . أمس مجموعة من أغاني التراث التونسي وخاصة الجريدي منه والكافي ، واليوم ، من خلال حكاية الفارس الصحراوي الذي تعلق بحسناء من الشمال ، لكنه لم يستطع الزواج منها لشروط والدها المجحفة .  وظل يتنسم الأخبار حتى علم بزواجها من شاب آخر . يتنكر الفارس ويغني في عرس حبيته التي ستزف لغريمه ، فيهجوه غناء . تدب الفوضى فيستغلها للهرب بمحبوبته….
لمحة عن عرض الطروق:
أما عرض ” طروق ” لمجموعة افريقيا ، ومدته سبعون دقيقة  فيندرج في  سياق مشروع تحيين الموروث الموسيقي الشعبي من داخل الأرياف التونسية والمغاربية للبحث في الذاكرة لأدوات التقاليد الفنية وأثرها في الحياة اليومية .
  عن هذا العرض يقول ابراهين بهلول قائد المجموعة ومؤسس مجموعة افريقا  تونس :
 ”   نحن لا نكرر من سبقونا بل نقتفي أثرهم فكريا وتوثيقيا في صياغة معاصرة إبداعيا،  فيها المتعة والطرافة ، بعيدا عن الفلكلور . إبراهيم بهلول قائد المجموعة ومؤسس مجموعة افريقا  تونس ، وهو مؤلف موسيقى وعازف إيقاعات له العديد من المشاركات في مجموعات متعددة وهو مبتكر، من بين عروضه التي تالقت ”  رقش ” وغيرها….
وفي هذا العمل الاحتفالي  الجديد” طروق ” أعمال مبتكرة سيؤمنها  كمال الجبالي عازف قصبيات ومحمد صالح عيساوي مغن منفرد وعازف إيقاع وكمال الشابي صوت منفرد…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock