الوطنية

غادر السجن أثر العفو الأخير …يعنف جدته المسنة ويحاول حرقها حية

تمكن يوم أمس 25 مارس 2021 أعوان الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بمنزل بورقيبة من إلقاء القبض على طفل عمره 17 سنة قاطن الجهة من ذوي السوابق العدليّة مسرّح مؤخرا من السّجن أثر العفو الأخير بمناسبة عيد الاستقلال من أجل تعمّده الإعتداء بالعنف اللفظي على جدّته وتهشيم بعض محتويات المنزل وتهديدها بإضرام النار فيها و بالمكان في صورة عدم تمكينه من أموال.
بمراجعة النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة ببنزرت، أذنت بالإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الإعتداء بالعنف من الخلف على السّلف والإضرار عمدا بملك الغير الخاصّ والتهديد بما يوجب العقاب جزائيّا ومحاولة إضرام النار بمحلّ مسكون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock