الوطنية

سعيد يدعو الى معالجة ملف القنوات التلفزية غير القانونية ومكافحة الفساد في القطاع

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى التسريع بمعالجة ملف القنوات غير القانونية ومكافحة الفساد في قطاع الإعلام، ووضع حدّ للدعاية السياسية ولمختلف مظاهر التمويل الأجنبي لعدد من وسائل الإعلام حتى لا تقع تحت تأثير جماعات المال والضغط في الداخل أو في الخارج ولا تفقد مصداقيتها ولا تتحوّل إلى بوق دعاية للتأثير على الرأي العام للوصول إلى السلطة أو البقاء فيها.
كما أعرب عن مساندته المطلقة للإعلام الحرّ والنزيه، واهتمامه المتواصل بالمشهد السمعي والبصري وحرصه على أن يكون الإعلام مستقلا تماما عن السلطة السياسية، وذلك خلال لقائه اليوم الإثنين بقصر قرطاج برئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري « الهايكا » نوري اللجمي وعضو الهيئة هشام السنوسي، اللذين قدّما تقريرا حول نشاط الهيئة لسنة 2018.
واطلع رئيس الدولة، خلال اللقاء وحسب ما ورد في بلاغ لرئاسة الجمهورية ، على العقبات التي تعترض الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في أدائها لمهامها والقيام بدورها التعديلي والرقابي في قطاع الإعلام والضغوطات المفروضة عليها
وأكد على أهمية المحافظة على استقلالية هذه الهيئة وعلى ضرورة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة والتصدّي لتجاوزات وممارسات بعض وسائل الإعلام.
من جانبه، صرّح رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، أنه سيتم إحداث فريق عمل مهمته إعداد تقرير حول التجاوزات والإخلالات القانونية المرصودة في بعض وسائل الإعلام، حسب نص البلاغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock