الوطنية

السلالة الجديدة لفيروس كورونا في هذه الولايات

 سجلت تونس 4 حالات متأكدة بالسلاسة البريطانية لفيروس كورونا، ويتم حاليا التأكد من 5 حالات أخرى يشتبه في إصابتها بهذه السلالة بالاعتماد على التقطيع الجيني، وفق ما كشفه عضو اللجنة العلمية ومدير معهد باستور الهاشمي الوزير، اليوم الأربعاء.

ويتم حاليا، وفق ما أفاد به الوزير، في تصريح لـ (وات) عقب اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الذي سجل تراجع الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا، وتطرق إلى ظهور سلالات جديدة للفيروس في تونس، القيام بعمليات تقصي بحثا عن إصابات محتملة في المناطق التي تم العثور فيها على السلالة البريطانية وهي تونس، وبنزرت، وسبيطلة من ولاية القصرين.

وقد تم ، حسب مدير معهد باستور، إغلاق منطقة بأكملها في معتمدية سبيطلة بسبب تسجيل إصابات عديدة بفيروس كورونا لم يتم بعد التأكد إن كانت من السلاسة البريطانية أو من سلالات أخرى.

واعتبر الوزير، أن التراجع المسجل في عدد الوفيات وحالات الإصابة المكتشفة بفيروس كورونا المستجد، “مؤشر إيجابي” من شأنه أن يخفف من التدابير الوقائية المتخذة للحدّ من انتشار هذا الفيروس مستطردا القول إن ” بروز سلالات جديدة على غرار السلالة البريطانية، التي كشفت وزارة الصحة، أمس ، عن وجودها في تونس، “يحتم مزيد الحذر واليقظة والتقيد بالتدابير الوقائية من أجل الحد من انتشار الفيروس”.

وأوضح أن السلالة البريطانية لها خصوصيات خطيرة مثل سرعة الانتشار والتسبب في حالات خطرة، مرجحا أن تشكل السلالات الجديدة خطرا على صحة المواطنين وهو ما يستوجب المزيد من الحذر واليقظة، وفق تعبيرهومن المنتظر أن تعلن يوم غد اللجنة الوطنية لمجابهة كورونا المستجد عن جملة من القرارات بناء على مقترحات اللجنة العلمية التي يتم تحيينها حسب مستجدات الوضع الوبائي.

مع العلم أنها كانت قد مددت منذ يوم 11 فيفري الماضي في الإجراءات الوقائية إلى غاية يوم 7 مارس الجاري.
وات 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock