مجتمع

نهشها سابقا كلب أثر براكاج مروع : طفلة الــ15 سنة تجد نفسها في قبضة أخطر عصابة إجرامية

نجح اعوان مركز الامن الوطني بالعطار في اماطة اللثام عن قضية محاولة اختطاف طفلة تبلغ من العمر 15 سنة من قبل عصابة اجرامية كانت تتنقل على متن سيارة “برتنار” حيث تمكنوا من الاطاحة بالفعل الرئيسي والذي بعرضه على الحفلة تعرفت عليه منذ الوهلة الاولى.
وحسب ما توفر ل التونسية من معطيات فانه بينما كانت الطفلة تسير مع صديقتها بالقرب من منزلها بجهة سيدي حسين توقفت بجانبهما سيارة «برتنار» ثم نزل منها شخص مسلح بموس ومسكها من سدها محاولا اجبارها على الصعود معه، فاطلقت عقيرتها بالصراخ عندها تفطن لها والدها الذي توجه نحوها مسرعا محاولا انقاذها إلا أنه فوجئ بالمتهم يعتدي عليه بالضرب مصرا على اختطاف ابنته، ولما يأس من ذلك وطلب منه بقية العصابة الهروب خوفا من انفضاح امرهم صعد معهم السيارة فتوجهت الطفلة ووالدها الى مركز الامن الوطني بالعطار وقدما شكاية في الغرض مدليان باوصاف الجناة وعلى الفور تم القبض على الجاني الذي اعترف بتفاصيل جريمته.
باستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 اذنت بالاحتفاظ به وتحرير محضر في الغرض.
وللاشارة فان الطفلة تعرضت بمحاولة تحويل وجهة بركاج باستعمال كلب في مرة سابقة حيث نهش يدها بعد أن اطلقه عليها صاحبه بسبب رفضها مرافقته، ولما سقطت ارضا والكلب ينهشها سلبها هاتفها الجوال ومبلغا ماليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock