مجتمع

من بين ضحاياه فنانين ولاعبين: الإطاحة بأخطر قرصان نجح في قرصنة عشرات حسابات فايسبوك..وابتز أكثر من 80 شخصا!

تعهد أعوان وحدات الإدارة الفرعية للوقاية الإجتماعية بإدارة الشرطة العدلية بالبحث في قضية “التهديد المعلق على شرط والإبتزازعبر مواقع التواصل الإجتماعي” المتضررة فيها إمرأة عمرها (40 سنة) والتي بسماعها أفادت أنها تعرضت إلى قرصنة حسابها “فايسبوك” من قبل مجهول تعمّد الاستحواذ على معطياتها الشخصية وطالبها بتمكينه من مبالغ مالية وبطاقات شحن هاتف جوال مقابل استرجاعها لحسابها، وفي صورة رفضها لمطالبه هددها بنشر محادثات ومعطيات خاصة وقد مكنته من مبلغ مالي أرسلته له عبر حوالة بريدية.
فتمكنت الوحدات المذكورة بعد إجراء جملة من التحريات من القبض على المظنون فيه وهو شاب عمره 34 سنة، قاطن بولاية نابل حيث تبيّن أنه محل 8 مناشير تفتيش لفائدة وحدات أمنية مختلفة من أجل “التحيل” و”الإبتزاز” و”الإساءة إلى الغير عبر الشبكات العمومية للاتصالات” و”السرقة”.
كما تبين أنه تلقّى 84 حوالة بريدية منذ سنة 2017 إلى أواخر السنة الفارطة تحتوي على مبالغ مالية متفاوتة تتراوح بين 100 و700 دينار مُرسلة من أشخاص مختلفة بعد تهديدهم بنفس الطريقة.
بالتحري معه، اعترف بتولّيه قرصنة عدة حسابات “فايسبوك” وبعد تمكّنه من الولوج إليها يقوم بمقايضة أصحابها بتمكينه من مبالغ مالية مقابل إرجاعه الحساب وفي صورة عدم القبول بشروطه يتولى تهديدهم بنشر صورهم ومحادثاتهم الشخصية مضيفا أنه تلقى العديد من الحوالات البريدية تحتوي على مبالغ مالية متفاوتة وبطاقات شحن هاتف جوال من لدن المتعرضين لعمليات القرصنة، هذا وأمكن التعريف بـ75 متضررا من كامل ولايات الجمهورية من بينهم مشاهير وهم فنانين ولاعبين وعشرات المواطنين …
بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به من أجل “التهديد المعلق على شرط والإبتزاز عبر مواقع التواصل الإجتماعي” وإحالته على أنظارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock