الوطنية

الأولى من نوعها في منظومة التحكيم الوطنية والدولية: تركيز ودادية المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم …

سعيا منها في خلق مناخ من الثقة بين مختلف منخرطيها، نجحت المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم في تركيز أوّل ودادية من نوعها في منظومة التّحكيم الوطنية والدولية، تهمّ منتسبي المحكمة وذلك من خلال توثيق أواصر الزمالة بينهم.
فبموجب الرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد 8 المؤرخ في 26 جانفي 2021 ص 148، تمّ تكوين جمعية ودادية لمحكّمي ومنتسبي المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم تترأّسها المحكّم الدولي الأستاذة مريم غبرة بمعيّة عدد من أعضاء المحكمة.
وتهدف هذه الودادية إلى تحقيق الأهداف الواردة بالرائد الرسمي والآتي ذكرها:
-مسك سجل المحكمين الدوليين المنتسبين للمحكمة الدولية الدائمة للتحكيم.
– القيام بأنشطة ترفيهية وثقافية في كل مجال لفائدة المنخرطين بالودادية.
-تقديم المساعدات الاجتماعية قدر الإمكان لفائدة المحكمين والمنتسبين والمنخرطين عموما او عائلاتهم مع ضمان الاحاطة المادية والمعنوية للمحكمين والمنتسبين للمحكمة الدولية الدائمة للتحكيم.
-تلتزم الودادية عند ممارسة نشاطها بالتقيد بالتراتيب والنصوص القانونية في الغرض والنظام العام للدولة وأحكام المجلة الجامعة للقانون الداخلي ودليل إجراءات المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم المصادق عليها من قبل وزارة العدل ووزارة الخارجية مع تعهدها بعدم القيام مطلقا بنشاط التّكوين أو التّحكيم أو المصالحة أو الوساطة أو المنافسة لنشاط المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم.
هذا وتمارس الودادية صلاحياتها تحت الإشراف المباشر لرئيس المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم .

وفي ما يلي تركيبة الودادية:
مريم غبرة : رئيسة .
سنية فضيلة : كاتب عام .
عبد السلام عمر : أمين مال .
الساسي شعبان : كاتب عام مساعد مكلف بالأنشطة الثقافية و الترفيهية.
لطفي السوسية : كاتب عام مساعد مكلف بالندوات العلمية .
رمزي خضراء : كاتب عام مساعد مكلف بالصحة و الشؤون الاجتماعية .
شوقي بن عائشة : كاتب عام مساعد مكلف بالإعلام و العلاقات الخارجية و الاتصال.
جيهان مقني : كاتب عام مساعد مكلفة بالمرأة المحكّمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock