عالمية

الأطباء ينصحون بتعاطي فيتامين D للحيلولة دون الإصابة بالفيروس التاجي

بعثت مجموعة من العلماء في الجامعات الإيرلندية الرائدة برسالة إلى حكومة البلاد توصي بإدراج تناول فيتامين (د) في قائمة التدابير الوقائية ضد الإصابة بفيروس كورونا.
أفادت بذلك يوم 25 يناير صحيفة “إندبندنت الإيرلندية”.
ونقلت الصحيفة عن كاتبي الرسالة قولهم إن تعاطي فيتامين (د) من شأنه أن يخفض إلى حد بعيد من خطر إصابة المواطنين بفيروس كورونا ويحميهم من الموت.
ودعا الأخصائيون لإكمال القائمة بتوصيات في غسل اليدين ومراعاة الابتعاد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وتعاطي فيتامين (د) يوميا.
وذكر العلماء دراسات أجراها الباحثون في البلدان العديدة وتجربة الدول حيث أصبح تناول فيتامين (دي) قاعدة متفق عليها من قبل الجميع.
على وجه الخصوص، فهناك مثال لمنطقة الأندلس الإسبانية حيث بدأ كل من يعيش في دار رعاية المسنين يتعاطى فيتامين(د) منذ الخريف الماضي.

قال العلماء في رسالتهم إن معدل الوفيات من “كوفيد – 19” انخفض في دور رعاية المسنين في الأندلس خلال شهرين بمقدار 20 مرة.
ونقلت الرسالة عن مدير معهد الغذاء الصحيح في كلية ترينيتي، في دبلن، دان مكارتني، قوله إن المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين يواجهون نقص الفيتامينات ينتقلون إلى غرف العناية المركزة أكثر من الآخرين بمقدار 15 مرة.
وعزا، دان مكارتني، انخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا في فنلندا إلى تناول سكانها منذ عام 2003 للحليب والألبان المخصبة بفيتامين (د) وقال إنه يستحيل الحصول على كمية كافية لهذا الفيتامين عن طريق مراعاة نظام الغذاء الصحيح وأشعة الشمس وخاصة في ظروف الشتاء.
وأشار العلماء في رسالتهم إلى الجرعة اليومية المثلى لتناول فيتامين (د) وقت انتشار وباء فيروس كورونا وهي 20 – 25 ميكروغراما. وأضافوا أن المسنين ومن يعانون من السمنة وذوي البشرة الداكنة يجب أن يستشيروا طبيبهم قبل أن يتعاطوا فيتامين (د).

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock