فنون وتلفزة

سميرة مقرون : قبلت بدور المحجبة لأنها مغيبة في الأعمال التلفزية

 تحدثت الممثلة سميرة مقرون عن دورها في سيتكوم “ان شاء الله مبروك” الذي تم البدء في بثه على قناة الحوار التونسي الاثنين الماضي بمعدل حلقة في الاسبوع.
و اعتبرت سميرة في حوار خاطف مع “ارابسك” ان التجربة مازلت في بدايتها و الى غاية الآن هي مستمعة بها جدا.
 و حول مشاركتها للمرة الاولى في سلسلة كوميدية حيث اعتاد الجمهور على اعمالها الدرامية سواء في مصر او في تونس ، أكدت سميرة ان الكوميديا ليست سهلة خاصة و ان المشاهد ينتظر ان تضحكه ليس مثل الاعمال الدرامية التي لا تحتوي على اي انتظارات معينة من المشاهدين.
و شددت على ان الممثل يجب عليه ان يرفع سقف التحدي خاصة في مواجهة نفسه من خلال الخروج من منطقة راحته.
و حول الاصداء الأولية كشفت سميرة مقرون انها تفاجئت من العديد المشاهدين الذين تفاعلوا مع شخصيتها في السيتكوم من أول لحظات ظهورها في الحلقة الأولى قائلة “هذا الأمر يسعدني كثيرا “.
و حول ظهورها بدور المرأة المحجبة في “ان شاء الله مبروك” ، اكدت على انفتاحها بالقول ” ليس لدي شيء ضد الحجاب أو اللباس المحتشم يدفعني لرفض الدور” معتبرة بالقول ” ان هذه رؤية المخرج التي لا نقاش فيها فضلا على انني تحمست نظرا لأن اغلب الاعمال الهزلية او حتى الدرامية التونسية المرأة المحجبة مغيبة إلا لو كان الموضوع يتطرق الى الدين و التطرف”.
و قالت سميرة مقرون “أعتبر ان الممثلة التي تتخلى على جزء من جمالها  سواء ان كان شعرها او  نوع محدد من اللباس اعتقد هي ثقة كبيرة و تجرد من الصورة التي يرى البعض بأن الممثل او الممثلة هي فقط شكل جميل بل هو موهبة و أداء.
المصدر :ارابسك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock