عالمية

كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة: سلالة كورونا الجديدة لا تؤدي إلى الإصابة بعدوى أكثر خطورة

أكّد كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة ومدير المعهد الأمريكي للأمراض الحساسية والمعدية، أنتوني فاوتشي، اليوم الأحد 27 ديسمبر 2020، أن سلالة فيروس كورونا المتحورة المكتشفة في بريطانيا لا تؤدي إلى الإصابة بعدوى أكثر خطورة.
وقال فاوتشي، في حديث لشبكة “CNN”: “من الواضح أن مثل هذه الأمور نأخذها دائما على محمل الجد، وظهور أي طفرة مثير للقلق، لكني أعتقد أن على المجتمع الأمريكي أن يتذكر ويفهم أن هذه هي فيروسات حمض نووي ريبوزي وهي تتحور باستمرار على طول الوقت”.
واضاف أنتوني فاوتشي، إن ”الطفرات في أغلب الأحيان لا تتميز بأهمية عملية، لكن من حين إلى آخر يتم خلال الفحوص اكتشاف تطورات تزيد من الشبهات أو تدل في الحقيقة على ارتفاع مدى العدوى… زملاؤنا البريطانيون يتعاملون مع هذه القضية، ونحن أيضا ندرسها بدقة الآن”.
ولفت كبير خبراء للأمراض المعدية في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن النقطة الأهم حاليا تتمثل في تحديد ما إذا كانت الإصابة بالسلالة الجديدة تؤدي إلى عدوى أكثر خطورة، وقال في هذا الصدد: “الجواب هو أنه يبدو أن الوضع ليس هكذا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock