الوطنية

نصاف بن علية تحذر : “الوضع  الوبائي خطير جدا على مستوى الجمهورية التونسية “

أفادت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة، الدكتورة نصاف بن علية، اليوم الخميس 24 ديسمبر 2020، خلال تدخلها في برنامج 19/21، أن وزير الصحة في الندوة الصحفية أعلن عن الإجراءات الجديدة من بينها العزل الإجباري لجميع الوافدين من المناطق التي سجلت حالات إصابة بالسلالة الجديدة لكورونا.
وبينت نصاف بن علية أنه تم غلق الحدود مع هذه المناطق، كإجراء وقائي لتعزيز المجهودات لمنع دخول السلالة لتونس، موضحة أنّ فيروس كورونا يشهد انتشار كبير في العالم خاصة في البلدان الأوروبية، وفق تعبيرها.
وأضافت أن السلالة الجديدة لكورونا تشكل خطرا من ناحية سرعة انتشارها ولكن لا توجد معطيات عليها على مدى خطورتها، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي معطى علمي حاليا يؤكد أن السلالة الجديدة لكورونا أكثر خطورة أو أقل خطورة، وفق تعبيرها.
وشددت على ضرورة التكثيف من الإجراءات الوقائية، موضحة أنه يوميا يتم تسجيل عدد مرتفع في حالات الوفيات، وفق تعبيرها.
وقالت بن علية إن “الوضع  الوبائي خطير جدا على مستوى الجمهورية التونسية”، مشيرة إلى أن العديد من المستشفيات في المناطق وصلت إلى طاقة استيعابها.
وأكدت بن علية أنه “بأيدينا أن نحد من انتشار فيروس كورونا”، مشيرة إلى أنه في الأسابيع الأخيرة لا يوجد هناك احترام للإجراءات الوقائية، وعدم التقيد بالتباعد الجسدي، وتم تسجيل تراجع في نسبة ارتداء الكمامات، مؤكدة أن هناك حالة من اللاوعي، موضحة أن حظر التجوال ساهم من منع التجمعات الليلية.
وأكدت بن علية أن عدم تطبيق الاجراءات ساهم في عودة انتشار الفيروس، معلنة أنه إلى حد الآن لم يتم تسجيل إصابة بالسلالة الجديدة لكورونا في تونس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock