الوطنية

ظاهرة محزنة: آلاف العائلات تفرط في أبنائها بسبب الفقر

عقدت لجنة دعم قرية أطفال «س و س» المحرس وإدارة القرية ندوة صحفية اليوم الخميس 24 ديسمبر 2020 لتسليط الضوء على حملتها التضامنية الثانية لسنة 2020 المبرمجة ليوم الأحد 27 ديسمبر 2020 تحت إشراف والي صفاقس أنيس الوسلاتي وبحضور مرتقب لشركاء القرية وداعميها من أصحاب النوايا الخيرة والإعلاميين والمسؤولين على المؤسسات والهياكل الجمعياتية.
وتطمح لجنة الدعم من خلال هذه الحملة إلى بلوغ هدف توفير موارد مالية تمكنها من استقبال وكفالة 200 طفل إضافي فاقد للسند العائلي على لائحة الانتظار يترقبون الدعم في 2021 وهو ما من شأنه أن يمكن من ترفيع العدد الجملي للمكفولين من طرف القرية إلى 640 طفلا تُسدى لهم خدمات الإقامة والإعاشة والرعاية الصحية والتربوية والاجتماعية الشاملة.
إشعارات يومية
هذا وقد أشار مسؤولو القرية إلى أن مندوبي حماية الطفولة يتلقون بشكل يومي العديد من الإشعارات يوميا بخصوص أطفال في وضعيات هشة لطلب التكفّل بهم وانتشالهم من الأخطار التي تتهدّدهم.
وكشف مدير قرية أس أو أس بالمحرس أشرف السعيدي إنّ 4300 إشعارا وردت على مندوبي حماية الطفولة من عائلات عاجزة عن رعاية أبنائها بسبب الفقر الشديد وترغب في التفريط فيهم.
وأشار إلى تلقي مندوبي الطفولة أيضا 1730 إشعارا تتعلق بحالات إهمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock