الوطنية

عبد العزيز الصيد:وتتواصل العجائب في قضيّة سامي الفهري…

مرة أخرى يكون سامي الفهري الاستثناء فبعد تلك القضية المفبركة والتي جاءت بتعليمات فوقية تتجند المحكمة رغم إضراب القضاة وكتبة المحامي للنظر في القضية وعندما سأل الأستاذ عبد العزيز الصيد قيل له تعليمات يا استاذ ونؤكد أن التعليمات ستعطى لمزيد خطف سامي الفهري في سجن المرناقية.
وهذا ما دونه الأستاذ عبد العزيز الصيد
اليوم 23 / 12 / 2020 تمّ إستدعائي بصورة عاجلة من طرف السيد رئيس الكتبة بمحكمة الإستئناف بتونس مع التأكيد على وجوب الحضور حالاّ.. توجّهت للمحكمة فوجدته في انتظاري و أعلمني أنّه دعاني ليسلّمني استدعاء و نسخة حكم بخصوص قضية سامي الفهري..!!! قلت له.. و لكنكم في إضراب و لا تقبلون بأي إستثناء.. أنتم ترفضون حتى قبول و تضمين مطالب الاستئناف و التعقيب و الاعتراض… أنتم ترفضون حتى الحضور بالجلسات المستعجلة أو الخاصة بالموقوفين.. وحتى المسائل الإنسانية في قضايا النفقة والأطفال و حوادث الشغل غير مستثناة من الإضراب..!!! فلماذا يكون الإستثناء الوحيد في كامل محاكم الجمهورية قضية سامي الفهري ؟؟؟ أجابني الرجل بلهجة المغلوب على أمره… الله غالب أستاذ… تعليمات…
حقيقة أنا غير مندهش.. فقد حدث للفهري أكثر من هذا بكثير … ولكن لا أحد يقول لي بعد الآن بأن هذا الملف عادي.. مثله مثل بقية الملفات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock