الوطنية

وفاة مزعومة لفتاة تفضح متحيّلا

تداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أنّ عائلة لم تتمكن من دفن ابنتها المتوفاة في مقبرة حي التضامن بسبب  عجزها عن دفع تكاليف الدفن المقدّرة بـ 120 دينارا.
 
وفي تصريح  لموزاييك اليوم الثلاثاء، أكّد رئيس بلدية حيّ التضامن رضا الشيحي أنّ هذه العائلة أصيلة منطقة قصر سعيد التابعة لبلدية باردو وليست قاطنة في حيّ التضامن.

وأضاف أنّه اتصّل بوالد الفتاة لتقديم المساعدة وحلّ الإشكال. وفي حواره معه، أخبره أنّ ابنته البالغة من العمر 15 سنة توفيت بعد تعرضها لـ “نطحة كبش”.

وأوضح رئيس البلدية أنّ شكوكا ساورته في سبب وفاة الفتاة ورجح أن تكون الوفاة مسترابة، وقام على إثر ذلك بالإتصال بالحرس والأمن. وبعد التحري في الأمر تبيّن أنّ هذا الرجل متحيّل وليس له ابنة ولا وجود لحالة وفاة.

وأشار إلى أنّه يستعمل اسما مستعارا ويبتز المواطنين بطرق غريبة، مؤكدا أنّه تم إلقاء القبض عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock