متفرقات

كانت تتلقى في علاج كيميائي..تعرّضت للاغتصاب بعد خروجها من المستشفى

أحالت النيابة العامة في مصر، مريضة السرطان التي اغتصبت تحت وطأة التهديد بالأسلحة البيضاء، إلى الطب الشرعي.

وبيّنت تحقيقات النيابة أن المريضة تعرضت للاغتصاب بعد خروجها من المستشفى وتلقيها جرعة من العلاج الكيميائي لمعاناتها من مرض السرطان.

وتعود أطوار الحادثة إلى أن المرأة كانت بصحبة ابنتها في توك توك استقلتاه لتوصيلهما إلى منزلهما، لكن سائق التوك توك اتصل بصديقه الذي قابله في الطريق وركب إلى جانبه، وانحرفا إلى طريق يؤدي إلى منطقة زراعية مهجورة واغتصبا السيدة، بعد أن هدداها بذبح ابنتها إن لم تستجب لهما.

وبعد ساعات من بلاغ المجنى عليها لمباحث القليوبية، حددت الأجهزة الأمنية هوية المتهمين، وألقت القبض عليهما، وأحالتهما للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات، وأمرت بحبسهما على ذمة التحقيق.

ونسبت النيابة للمتهمين، تهمتي الاغتصاب تحت تهديد سلاح أبيض، وحيازة سلاح أبيض، واستمعت النيابة لأقوال المجنى عليها وابنتها على مدار 4 ساعات، شرحا فيها مأساة اختطافهما ثم اغتصاب السيدة بالإكراه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock