عالمية

لقاح امريكي آخر للكورونا..أكثر فعالية وأسهل حفظا وتبريدا

شركة مودرنا الأمريكية أعلنت اليوم نتائج تجارب لقاحها ضد فيروس الكورونا وتستخدم في تطويره نفس أسلوب محاكاة الصفات الوراثية RNA للفيروس دون استخدام الفيروس ذاته او إضعافه، وهو ما اتبعته شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بايونتك الألمانية، واعلنت الاثنين الماضي ان درجة فاعليته 90% عندها.

بينما وصلت فاعلية لقاح مودرنا الجديد، المعلن هذا الاثنين، نسبة 94.5% وذلك بعد أن حقنت 15 ألفا باللقاح، فلم يُصب منهم سوى خمسة أشخاص من المحصنين، ولكن بأعراض خفيفة. بينما أعطت 15 الف متطوعين آخرين ما يشبه اللقاح، بدون شئ، وقد أُصيب منهم بالفيروس خمسون شخصا وبعضهم بأعراض خطيرة.

الأهم في اللقاح الجديد بالنسبة لاستخدامه وحفظه ونقله في الدول التي لا تتوفر لديها إمكانات واجهزة حفظ متطورة، فخلافا للقاح فايزر الذي يتطلب حفظه درجة برودة 75 مئوية تحت الصفر وفي الثلاجة العادية بالمنزل خمسة ايام.. فإن لقاح مودرنا يمكن حفظه لستة أشهر بدرجة برودة 20% فقط تحت الصفر، وفي الثلاجة المنزلية العادية لمدة شهر كامل.

هذا الشهر مفيد أيضا لأنه الفترة التي حددتها مودرنا ما بين الجرعة او الحقنة الأولى والثانية من اللقاح.. أما لقاح فايزر فالفارق فيه بين الحقنتين ثلاثة أسابيع.
وبدون الجرعة الثانية في حالة اللقاحين، لا توجد فعالية حقيقية لللقاح.

الشركتان تعاقدتا معهما الحكومة الأمريكية لتسلم اول انتاجهما بعد شهر واحد من الآن لبدء تطعيم نحو عشرين مليونا من إنتاج فايزر وعشرة ملايين من إنتاج مودرنا في الدفعة الاولى.. وهو لقاح سيتوفر عالميا لالاف الملايين مع ربيع وبداية صيف العام المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock