رياضة

جوفنتس الايطالي يحقق رباعية جديدة في رابطة ابطال اوروبا و موراتا مقاتل شرس

بامضاء عزيز بن جميع.

حقق جوفنتس الايطالي انتصاره الثاني في دور المجموعات بدوري ابطال اوروبا في لقاء جمعه بالفريق المجري فرنسفارزفس في عقر داره بالعاصمة المجرية بودابست رباعية حملت توقيع ثنائية لموراتا المهاجم الاسباني العائد للفريق و هدف لديبالا اما الهدف الرابع سجله مدافع الفريق المجري ضد مرماه دفالي فيما سجل بولي هدف الفريق المجري اليتيم. و سيطر جوفنتس سيطرة مطلقة و كان بامكانه الفوز بنتيجة اعرض و هو ما اكده المايسترو بيرلو مدرب الفريق. و الملاحظ انه ثاني انتصار بنفس النتيجة بعد العرض الساحر امام سبيزا منذ ايام في الدور الايطالي و هو ما يجعل القول ان جوفنتس دخل في مرحلة ايجابية و تدارك مظلمة برشلونة التي كان بطلها حكم غير وجهة اللقاء بالغائه ثلاثة اهداف كاملة لموراتا اضافة لغياب رونالدو انذاك. و شهد اللقاء تالق غير عادي لموراتا الذي كان مقاتل شرس و تحول لوحش رغم انه خاض تجارب اخرى في اوروبا اقل نجاح مع تشلسي و ريال مدريد لكن عودته لليوفي كانت صاعقة ايجابية و ذلك لعلاقة الصداقة الكبيرة بينه و بين بيرلو المدرب الذي زامله لما كان لاعبا. اما ديبالا الارجنتيني فقد سجل هدفه الاول في الموسم مع اليوفي لينقذ قليلا سهم الانتقادات حوله بسبب تفكيره منذ الان في مغادرة اليوفي مهتما بعرض تشلسي الانجليزي المغري جدا. انتصار جاء لتاكيد الترشح لدور الثمن النهائي الذي اقترب منه الفريق حاملا ستة نقاط ليبقى الصراع مع برشلونة من اجل المرتبة الاولى في لقاء الثار في الكامبنو قريبا خصوصا ان برشلونة حقق فوزا متواضعا بهدفين لهدف واحد امام دينامو كياف. و هو ليس في احسن حالاته مع مشاكله الادارية و تراجع ترتيبه في الدوري الاسباني. في المقابل كانت نشوة احباء اليوفي بفريق جديد شاب و خاصة ماكيني الامريكي القادم من شالكه 04 و كولوفسكي السويدي القادم من اطالنطا و ارتور القادم من برشلونة و الذي اظهر امكانيات برازيلي موهوب جدا و رجوع الدفاع بعودة التركي ديميرال و الهولندي دي لاخت. اي اليوفي بيرلو فريق مستقبل فريق شاب عشريني. و ظلت طرفة المقابلة هو غضب الدون الملك كريستيانو رونالدو من زميله الارجنتيني ديبالا بسبب عدم تمرير كرة هدف له. و يبدو ان رغبة رونالدو في التسجيل كل مقابلة كبيرة بعد شفائه من كورونا . انتصار معنوي هام للسيدة العجوز تزامن مع هستيريا الاحتفال بعيد ميلادها ايضا و لكن وجب الحذر بشدة من مقابلة البطولة القادمة ضد لازيو يوم الاحد القادم خاصة انها خارج الديار. و ظل اسم المهاجم الاسباني الفارو موراتا على شفاه الاحباء نظرا انه خطف الضوء للغرينتا‏ الكبيرة له

▪️7 مباريات ⚽️
▪️563 دقيقة لعب ⏱
▪️6 أهداف 🎯
▪️2 تمريرات حاسمة 🔗
▪️هدف كل 93 دقيقة 🔥
▪️شارك بشكل مباشر في 8 أهداف 🎪

موراتا :”لدي كل شيء في يوفنتوس ، كل ما أريد ، كل ما احتاج ..”. 🖤🤍🇪🇸

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock