رياضة

ما بقي من اليوفي و برشلونة…… المهازل التحكيمية و غياب كريستيانو من اسباب البلية.

بامضاء عزيز بن جميع
مني فريق جوفنتس الايطالي بهزيمة كانت قاسية امام برشلونة في ارضه في الجولة الثانية من مجموعات كاس رابطة ابطال اوروبا الا ان النقاد و المتابعين للفريق اجمعوا ان سبب الهزيمة راجع للمهازل التحكيمية حيث ان حكم المقابلة الغى 3 اهداف كاملة للمهاجم موراتا احدهم على الاقل صحيح و غير وجهة اللقاء كما ان غياب الدون كريستيانو رونالدو بسبب فيروس كورونا كان اكثر من مؤثر باعتبار انه العمود الفقري للفريق. اضافة ان الفريق شاب و معدل الاعمار صغير كما ان بيرلو لازال لم يتعود كمدرب على مقاليد الفريق. الهزيمة لن تؤثر على اليوفي لان المشوار مازال طويل لكن تثبت ان التحكيم منحاز جدا ضدها كلما واجهت فريقا اسبانيا مثل مهزلة نهائي كاس رابطة ابطال اوروبا سنة 2015 و الذي انهزم فيه ضد برشلونة بسبب اخطاء تحكمية ايضا . و هو ما جعل النقاد يجمعون ان كاس اوروبا افلتت عدة مرات بسبب الحكام و قليل من الحظ رغم السيطرة المطلقة على الكالشيو الايطالي . خصوصا ان اليوفي قدم شوط ثاني بطولي و قتالي امام برشلونة و لم يستحق الهزيمة صراحة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock