الوطنية

في لقائه بالسيد عثمان الجرندي وزير الشؤون الخارجية، المنسق المقيم للأمم المتحدة في تونس السيد أرنو بيرال يؤكد على عزم المنظمة لمواصلة التعاون لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ولمقاومة جائحة كوفيد

تونس، 30 أكتوبر 2020- قدم اليوم المنسق المقيم للأمم المتحدة في الجمهورية التونسية السيد أرنو بيرال أوراق تفويضه لمعالي وزير الشؤون الخارجية السيد عثمان الجرندي بمقر الوزارة. وهي المقابلة الأولى منذ توليه مهامه في تونس بعد أن تم تعيينه من قبل السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة في موفى شهر سبتمبر 2020 وبموافقة الحكومة التونسية.

وكانت المقابلة فرصة تطرق خلالها السيد أرنو بيرال إلى انشطة منظومة الأمم المتحدة في الفترة الراهنة وبرامج عملها للمرحلة القادمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي سيبدأ تنفيذها إثر توقيع المخطط الإطاري للتعاون بين تونس والأمم المتحدة في الأيام القليلة القادمة. كما أكد السيد بيرال على حرص المنظمة الأممية لتقديم مزيد من الدعم في هذا الظرف الدقيق وما يتطلبه من جهود مشتركة في إطار مجابهة COVID_19
هذا ويتمتع السيد بيرال بخبرة تزيد عن 20 عامًا بالأمم المتحدة في مجال التنمية المستدامة والحكم الديمقراطي والمساواة بين الجنسين ومنع الأزمات وإدارتها والحد من النزاعات وبناء السلام.

كما شغل مؤخرًا منصب المنسق المقيم للأمم المتحدة في الإكوادور بعد أن شغل عددًا من المناصب القيادية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بما في ذلك منصب المدير الإقليمي في كولومبيا، ونائب الممثل المقيم في كل من البرازيل والمكسيك، ورئيس المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في نيويورك ومسؤول عن البرامج في كوبا.

وقبل انضمامه إلى الأمم المتحدة، تقلد السيد بيرال مناصب إدارية في الحكومة الفرنسية، بما في ذلك مستشار للتعاون العلمي والتقني في وزارة الخارجية لدى السفارة الفرنسية في كوبا، وباحث مساعد في وزارة البيئة في فرنسا وباحث مساعد في السياسات العامة بوزارة الزراعة في تشيلي.

السيد بيرال حاصل على درجة الماجستير في اقتصاديات التنمية من جامعة باريس 10 في نانتير وعلى درجة الأستاذية في السياسات الاقتصادية من جامعة “بيير منديس فرانس” في غرونوبل بفرنسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock