مجتمع

من قاتل والدته اثناء غسله قدميه الى مغتصب شقيقته قبل خنقها: جرائم شنيعة تحت غطاء المرض النفسي

لم تمر جريمة  قاتل والدته طعنا بسكين اثناء غسلها قدميه مرور الكرام حيث تم عرض المتهم  على طبيب نفسي وادراجه بمستشفى الرازي وسط غضب وسخط من بعض افراد عائلته الذين رفضوا ذريعة الاضطرابات النفسية،شانهم شان عائلة فتاة وهي مهندسة تعرضت للتحرش والقتل على يد شقيقها الاصغر وهو ما اغضب العائلة التي رفضت التقرير الخاص بالاضطرابات النفسية داعية الى تسليط اشد العقوبات على ابنها القاتل.
وقد تكررت مثل هذه الجرائم المروعة في المجتمع التونسي منذ أشهر بشكل يدعو الى الحيرة والتساؤل؟  والاخطر انها تحت غطاء الاضطراب النفسي وهو ماجعل عديد المنظمات النسائية تتحرك مؤخرا حيث تنوي تنفيذ وقفة احتجاجية امام وزارتي العدل والداخلية من اجل تسليط اشد العقوبات على كل مرتكب جريمة حتى وان كان يعاني من اضطراب نفسي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock