الوطنية

خطير بشاطئ رادس : رئيس بلدية رادس يحذر من تعري أنبوب الغاز ويدعو السلط المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بصفة مستعجلة.

على اثر التحركات التي قامت بها بلدية رادس للتحذير من خطر تعري انبوب الغاز المار بشاطئ رادس لدى السلط الجهوية المختصة، وبتحديد من ولاية بن عروس، رئيس بلدية رادس يؤدي صباح يوم الجمعة 5 جوان 2020 معاينة ميدانية للانبوب المذكور بحضور المدير الجهوي لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي وممثلين عن الحرس البحري وولاية بن عروس والشركة التونسية للكهرباء والغاز،

أسفر عن الزيارة الميدانية تحديد التدهور الحاد في الوضعية الوقائية لخط أنبوب نقل الغاز ذو الضغط المرتفع 75 bar والوحيد الذي يزود البلاد خصوصا بعد ظهور الكتل الاسمنتية التي كانت في عمق متر ونصف عل سطح الماء والشاطئ، وتعرض الانمبوب الى احتكاك سطحي خطير من قوارب الصيد العشوائي مما يمكن ان يتسبب في حدوث إنفجار خطير بالمدينة،

وتقرر على اثرها اتخاذ الاجراءات الاستعجالية التالية بالتنسيق مع السلط الجهوية والادارات المختصة:
تحديد إجتماع طارئ بولاية بن عروس يوم الإثنين المقبل.
تحديد إجتماع موسع يحضره عدة إدارات متداخلة في الملك البحري يوم الأربعاء ال 10صباحا.
سيتم دعوة لمكتب بلدي استثنائي يعرض عليه الأمر خاصة مع رغبة الشركة التونسية للكهرباء والغاز في وضع حواجز وقائية مؤقتا تحمي المصطافين والصيادين من الخطر ثم التوجه نحو القيام بأشغال كبرى لنقل خط أنبوب الغاز على رصيف الشاطئ مما يدعو المجلس البلدي للنظر في المشروع وإبداء الرأي عاجلا.
كل المعطيات حول الموضوع التي ستطرح في جلسة الولاية ويوم الأربعاء ستجمع وتعرض على المجلس لمزيد الدراسة
وضع حواجز des balises de protection تمنع المصطافين والصيادين من الاقتراب في مرحلة أولى ثم النظر في مشروع نقل الانبوب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock