متفرقات

دكتورة في علم البيولوجيا والفيروسات: «كورونا» قد يكون من صنع الإنسان لهذه الأسباب…وأسرار تركيبته

كشفت الدكتورة نبيلة منيب المغربية المختصة في علم البيولوجيا والفيروسات والحاصلة على ديبلوم في علم الغدد الصم من جامعة مونبلييه الفرنسية في تصريحات جديدة في خصوص انتشار فيروس كورونا المستجدّ أن هذا الفيروس الخطير ليس فيروسا جديدا بل هو فيروس قديم عرفه الإنسان منذ ثلاثينات القرن الماضي وكان في نسخ أخرى أقل تطورا، وأكدت الدكتورة المختصة أن «كورونا» هو فيروس قديم ولكن طرأت عليه تحولات، وجرى له ما يُعرف في علم البيولوجيا بـMutation أي التحولات التي تطرأ على تركيبته، وهي تحولات قد تكون من فعل مختبرات…أي هذه المختبرات قد تكون أقدمت على عملية تحوير في جينات فيروس كورونا القديم، مشيرة إلى أن علماء روس نشروا في الفترة الأخيرة دراسة علمية أكدوا من خلالها أن فيروس كورونا المستجد يحوي في جيناته التركيبة القديمة لفيروس كورونا القديم بالإضافة إلى تركيبة فيروس «إيدز» السيدا،
وأوضحت الدكتورة نبيلة منيب أن هذا الفيروس هو من صنف ARN monobrin أي لا يمكنه أن يتكاثر إلا إذا تمكن من دخول جسم الإنسان ثم يدخل إلى الخليّة وداخل الخلية يتمكن من تحقيق التوالد والتكاثر ويصبح معديا.
وأكدت الدكتورة نبيلة منيب في ذات التصريحات أنه مازالت الأبحاث العلمية الجارية إلى حد الآن لم تتمكن من تحديد إذا كان التحوير الجيني الذي طرأ على تركيبة فيروس كورونا هو من صنع مختبرات سرية أم أنه تحول طبيعي، مشيرة إلى وجود 25 مختبر حول العالم قادرة على صنع تحويرات جينية لتركيبة الفيروسات…

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock