الوطنية

بما فيها تونس : دراسة بريطانية تؤكد إنتشار كورونا في العالم في ديسمبر الماضي

حددت الدراسة التي أجراها معهد علم الوراثة في جامعة College لندن (UCL)، نحو 198 طفرة جينية متكررة لفيروس كورونا، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت التغييرات تجعل الفيروس أكثر خطورة.
وحلل الباحثون جينات الفيروس لأكثر من 7500 مريض مصاب في جميع أنحاء العالم، لاستخلاص نتائجهم، وفقا لبيان من UCL أعلن عن الدراسة، ونشر يوم الثلاثاء في مجلة Infection,Genetics وEvolution.
اكتشاف طفرة جديدة في فيروس كورونا تعكس تغيّرا هاما حدث في السارس عام 2003!
وعُثر على نسبة كبيرة من التنوع الجيني العالمي لفيروس كورونا في جميع البلدان التي لديها أكبر معدل لتفشي المرض، ما يشير إلى انتقال واسع النطاق في جميع أنحاء العالم عندما ظهر الفيروس في أواخر عام 2019، وفقا للإصدار.
وقال المعد المشارك والأستاذ في UCL، فرانسوا بالوكس، في حديث مع “سي إن إن”، إن الأطباء يأملون في الواقع أن تحدد الأبحاث أن فيروس كورونا ظهر في وقت أبكر من أواخر العام الماضي، ما يزيد من احتمالية وجود مجموعات مناعية أكبر.
وكتب فريق بالوكس: “يستبعد هذا أي سيناريو يفترض أن SARSCoV-2 انتشر قبل وقت طويل من تحديده، وبالتالي أصاب نسبا كبيرة من السكان”.
وأشار بالوكس أيضا إلى أن عدد الطفرات ليس سببا فوريا لإطلاق الإنذار. وقال في بيان “كل الفيروسات تتحول بشكل طبيعي. إن الطفرات في حد ذاتها ليست بالشيء السيئ وليس هناك ما يشير إلى أن SARS-CoV-2 يتحور بشكل أسرع أو أبطأ من المتوقع. وحتى الآن، لا يمكننا تحديد ما إذا كان فيروس كورونا بات أكثر أو أقل فتكا وعدوانية”.

المصدر: نيويورك بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock