متفرقات

أخبار سعيدة.. فيروس كورونا يختفي عن العالم.. تفاصيل

وجد العلماء جسمًا مضادًا للفيروس التاجي بينما كانت الهند تعالج المرضى بالفعل بنجاح ، وتعافت أصغر ضحية في العالم ، وأغلقت الصين آخر مستشفى للفيروسات بينما تتباطأ حالات إيطاليا.
عدد من الأخبار الجيدة التي تمنح العالم أملًا في اقتراب نهاية كابوس كوفيد – 19، بعد أن اتخذت دول العالم إجراءات حازمة منها حظر السفر وحالات الإغلاق والعزلة الذاتية الجماعية.
ووفقًا لصحيفة “ذا ميرور” البريطانية، وصل عدد الإصابة أكثر من 198000 شخص بالفيروس الذي أودى بحياة ما يقرب من 8000 شخص منذ ديسمبر، ولكن يبدو أن هناك بعض الأمل قادمًا إلينا.
فقد نجح أكثر من 82760 شخص في التعافي بنجاح في جميع أنحاء العالم وفي الصين حيث نشأ المرض شديد العدوى، وأكد المسؤولون أن هناك 13 حالة جديدة فقط.
وعلى الرغم من ارتفاع عدد المتوفيين في إيطاليا حيث  تعد ثاني أكبر نقطة ساخنة في العالم، والتي استمرت في الارتفاع، إلا أن الحالات المؤكدة تتباطأ الآن.
كما تنخفض الحالات في كوريا الجنوبية – 74 فقط أمس، وهو انخفاض كبير بعد أن بلغ عدد حالات اليوم الواحد  909 قبل أسبوعين.
ويأتي ذلك في الوقت الذي يزعم فيه باحثون في “روتردام” وجامعة “أوتريخت” أنهم عثروا على جسم مضاد يمكنه علاج مريض من الفيروس بنجاح، يمكن أن يؤدي إلى لقاح ويسمح أيضًا للأشخاص باختبار أنفسهم في المنزل ، مما يوفر وقتًا ثمينًا للخدمات الصحية التي تكافح الفيروس في جميع أنحاء العالم.
وفي الوقت نفسه ، يستخدم الأطباء في مستشفى “ساواي مان سينج” في الهند ، مزيجًا من فيروس نقص المناعة البشرية وأنفلونزا الخنازير وأدوية الملاريا لعلاج مرضى Covid-19.
فيما كشفت شركة الأدوية اليابانية Takeda Pharmaceutical Co أنها تعمل على دواء جديد لفيروس التاجي يستخدم بلازما الدم للمرضى الذين تم شفائهم.
وفي أنباء إيجابية أخرى ، تأكد الآن أن رضيعًا حديث الولادة في مستشفى نورث ميدلسكس مصاب بالفيروس أصبح بعيدًا عن الخطر، في حين شفيت جدة بالغة من العمر 103 أعوام في غضون أسبوع.
أخيرًا تم تصوير الأطباء في ووهان بسعادة وهم يتخلصون من معدات الحماية الخاصة بهم حيث تم إغلاق آخر مستشفى للفيروس التاجي في الصين من 14 مستشفى – والذي بني في غضون أيام لمعالجة العدد المتزايد من الحالات في فيفري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى