الوطنية

اعوان الوظيفة العمومية بكافة درجاتهم يطالبون الحكومة بضرورة التدخل لدى البنك المركزي لتأجيل استخلاص القروض الممنوحة من البنوك.

طالب اغلبية اعوان الوظيفة العمومية بكافة درجاتهم رئاسة الحكومة بضرورة التدخل لدى البنك المركزي التونسي لتأجيل استخلاص القروض الممنوحة من البنوك لكل الموظفين باختلاف رتبهم ودرجاتهم المهنية بسبب الازمة والظروف المادية الصعبة التي تعيشها كل العائلات التونسية بكافة شرائحها نتيجة تفشي فيروس الكورونا القاتل، خاصة ان قرار رئيس الحكومة الاخير خيب ظن الجميع لان عون الدولة الذي يتقاضى اكثر من الف دينار يعاني نفس معاناة الذي يتقاضي اقل من الف دينار ولا توجد أية فوارق بسبب تورطهم في مديونية كبيرة مع الموسسات البنكية التمويلية وحصولهم على قروض متنوعة من خاصة استهلاكية واخرى سكنية وثالثة لقروض سيارات حيث تعيش اغلبية هذه الشريحة من السحب الاحمر ( compte rouge).
وفي نفس السياق كان قد التقى وفد من الاتحاد العام التونسي للشغل محافظ البنك المركزي في الغرض نفسه حيث ابدى هذا الاخير تجاوبا مع مقترحات الامين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، كما تشير الاحصائيات والارقام ان اكثر من 80% من الموظفين والاجراء تحصلوا على قروض بفوائض كبيرة اثرت بشكل كبير على مقدرتهم الشرائية المتدهورة جدا بسبب ارتفاع الاسعار وارتفاع نسبة التضخم.

رضا السايبي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى