الوطنية

سمير الوافي : “شكرا على هذه القنابل الموقوتة التي تركتموها تنفجر في الناس”

كتب سمير الوافي
البارحة 700 تونسي عائدين من الخارج نزلوا غي مطار قرطاج…وتطبيقا للإجراءات المعلن عنها تم تجميعهم لنقلهم في حافلات إلى أماكن مخصصة للحجر الصحي…لحمايتهم وحماية الناس منهم لأن كل مصاب هو قنبلة موقوتة خارج السيطرة…تمرد هؤلاء وأعلنوا العصيان واحتجوا على ذلك لأن الدولة لم تكن جاهزة تنظيميا ولوجيستيا…وبعد كر و فر مع الأمن تم ترك سبيلهم وعادوا إلى بيوتهم وفرحتهم كبيرة بذلك…بينما بقية التوانسة الذين شاهدوا ذلك أصيبوا بصدمة وحزن شديد !!!
شكرا لدولتنا على هذا الإستهتار بصحة الناس الذي لم يعد حكرا على المواطن…بل صرنا بين فكّي مواطن متهور ودولة ضعيفة…!
شكرا على هذه القنابل الموقوتة التي تركتموها تنفجر في الناس…ولا أحد يتحكم في عدد ضحاياها…!
شكرا على سقوط كل شعارات الوقاية البارحة بالتخاذل والتراخي الخطير في تطبيق الحجر الصحي…على مواطنين مثلنا لكنهم يشكلون خطرا علينا وعلى أنفسهم…وبعضهم بلا ضمير ولا أخلاق…!
شكرا على ترك سبيل من إذا تأكدت إصابتهم ولم ينضبطوا يصبحون قتلة…ويتسببون في موت آخرين في عدوى لا تتوقف…وقد تصيب آلاف غيرهم إذا إنتشروا وتحركوا !!!

أتعاطف مع أطبائنا والمشتغلين في المهن الطبية الذين يخاطرون بحياتهم لحماية الناس…ويضعف مجهودهم بهذا العبئ الثقيل الذي سببه الإنفلات والتسيب والاستهتار…ومع الأمنيين والديوانة وموظفي المطار الذين يعانون من هذه المظاهر الخطيرة…ولك الله يا تونس…!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى